لقاء محفوف بالمخاطر بين قطر والسعودية

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • لقاء محفوف بالمخاطر بين قطر والسعودية

المجموعة الثانية

 

مدن -  يخوض منتخب السعودية أحد المرشحين البارزين لاحراز اللقب مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام منتخب قطر اليوم الاثنين في أولى مباريات الفريقين في المجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم.

التقى المنتخبان السعودي والقطري في دورات الخليج 17 مرة، ويتفوق فيها الاول بشكل واضح بواقع عشرة انتصارات مقابل خسارتين وخمسة تعادلات، لكن مواجهاتهما تكون قوية ومثيرة في غالبيتها وما تزال المباراة الشهيرة بينهما في الجولة الختامية لـ"خليجي 15" في الرياض عالقة في الاذهان.

ودخل "العنابي" في حينها المباراة متقدما في النقاط على "الاخضر" وكان يكفيه التعادل ليتوج بطلا وبقيت النتيجة في صالحه حتى ربع الساعة الاخير التي نجح فيها اصحاب الارض في انهائها 3-1 وخطف اللقب.

ولم تكن فترة اعداد "الاخضر" لدورة الخليج كبيرة واقتصرت على عشرة ايام فقط شهدت مباراتين وديتين خسر في الاولى امام البحرين 0-1 وتعادل في الثانية مع سورية 1-1، ولكن المنتخب السعودي جاهز للبطولة من خلال خوضه لتصفيات كأس العالم ومشاركة اللاعبين في المسابقات المحلية.

ويتطلع السعوديون الى احراز اللقب للمرة الرابعة بعد اعوام 1994 و2002 و2003، خصوصا انهم بحاجة الى صدمة ايجابية ترفع من معنوياتهم في الدور الرابع من تصفيات كأس العالم حيث يحتل منتخبهم المركز الرابع في مجموعته خلف كوريا الجنوبية وايران وكوريا الشمالية.

واذا كانت عودة نجم الوسط محمد نور الذي ابعد عن التشكيلة بعد مونديال 2006 في المانيا لم تتكلل بالنجاح بعد خضوعه الى عملية جراحية يحتاج على اثرها الى نحو ثلاثة اسابيع من الراحة، فان المهاجم الفذ ياسر القحطاني اكد حضوره في الايام القليلة التي سبقت الدورة بعد اصابة ابعدته لفترة عن الملاعب، وسيقود خط المقدمة مع مالك معاذ.

ويملك المدرب ناصر الجوهر، الذي قاد المنتخب السعودي الى اللقب عام 2002 في الرياض، اكثر من ورقة رابحة خصوصا من الشباب الذين لم يحصلوا على الفرصة للمشاركة في دورات الخليج من قبل وابرزهم ناصر الشمراني ونايف هزازي.

وتبرز في تشكيلة "الاخضر" بعض الاسماء المعروفة كالمتألق عبده عطيف وشقيقه احمد وسعود كريري وخالد عزيز واحمد الفريدي ورضا تكر واسامة المولد واسامة هوساوي.

ويبحث "العنابي" بقيادة المدرب الفرنسي برونو ميتسو بدوره عن اللقب بعد احرازه مرتين عامي 1992 و2004، ولكن الاخير لم يترك اي بصمة منذ انتقاله للاشراف عليه بعد استقالته من تدريب منتخب الامارات قبل نحو اربعة اشهر.

ولم يفز المنتخب القطري بقيادة ميتسو حتى الان في اي مباراة رسمية، لا بل لقي خسارتين ثقيلتين امام استراليا واليابان في تصفيات كأس العالم حدتا من آماله في المنافسة على احدى بطاقتي مجموعته الى النهائيات، وفقد القطريون لقبهم في "خليجي 18" بعد خروجهم من الدور الاول.

ويعتمد ميتسو على لاعبين قادرين على المنافسة كنجم الاهلي المصري حسين ياسر الذي التحق بصفوف المنتخب قبل ايام، وماركوني اميرال وسيباستيان سوريا وخلفان ابراهيم وفابيو وماجد محمد ويوسف احمد ومجدي صديف وطلال البلوشي وعبدالله كوني وبلال محمد.

ولحقت الاصابات بلاعبي قطر قبل البطولة حيث ستفتقد مصطفى عبدي وعبد العزيز كريم وفابيو سيزار وسعد الشمري ويونس علي.

واقتصرت استعدادات المنتخب القطري على خوض مباراة واحدة فاز فيها على ليبيا 5-2 وذلك بسبب ارتباط اللاعبين بمباريات الدوري المحلي، وقال ميتسو: "الفوز باللقب الخليجي هدف المنتخب القطري خاصة وان اللقب سيمثل دافعا له ولفريقه لمواصلة المشوار في تصفيات كأس العالم".

اللقاءات السابقة بين المنتخبين

- الدورة الاولى (البحرين 1970): تعادلتا 1-1

- الدورة الثانية (السعودية 1972): فازت السعودية 4-0

- الدورة الثالثة (الكويت 1974): فازت السعودية 2-0 في الدور الاول، ثم 3-1 في نصف النهائي

- الدورة الرابعة (قطر 1976): فازت قطر 1-0

- الدورة الخامسة (العراق 1979): فازت السعودية 7-0

- الدورة السادسة (الامارات 1982): فات السعودية 1-0

- الدورة السابعة (عمان 1984): فازت قطر 2-1

- الدورة الثامنة (البحرين 1986): فازت السعودية 2-0

- الدورة التاسعة (السعودية 1988): فازت السعودية 1-0

- الدورة العاشرة (الكويت 1990): لم تشارك السعودية

- الدورة الحادية عشرة (قطر 1992): فازت السعودية 1-0

- الدورة الثانية عشرة (الامارات 1994): فازت السعودية 2-1

- الدورة الثالثة عشرة (عمان 1996): تعادلتا 2-2

- الدورة الرابعة عشرة (البحرين 1998): تعادلتا 0-0

- الدورة الخامسة عشرة (السعودية 2002): فازت السعودية 3-1

- الدورة السادسة عشرة (الكويت 2003): تعادلتا 0-0

- الدورة السابعة عشرة (قطر 2004): لم تلتقيا

- الدورة الثامنة عشرة (ابو ظبي 2007): تعادلتا 1-1

التعليق