الونسو : رينو لن تنسحب ومنافسة حامية العام المقبل

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الونسو : رينو لن تنسحب ومنافسة حامية العام المقبل

فورمولا 1

 

نيقوسيا  - توقع الاسباني فرناندو الونسو سائق فريق رينو الفرنسي ان تشهد بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد عام 2009 منافسة حامية الوطيس على درب الحصول على لقب السائقين.

وابدى "الماتادور الاسباني" ثقة كبيرة في قدرة رينو على الاستمرار في عالم الفئة الاولى وعدم القيام بالخطوة التي قامت بها هوندا قبل فترة عندما قررت الانسحاب من البطولة نتيجة الازمة الاقتصادية التي تضرب العالم حاليا.

وقال الونسو لصحيفة "اس" الرياضية الاسبانية: "لا اعتقد بان رينو ستتوقف عن المشاركة في سباقات فورمولا واحد خصوصا ان هذه الرياضة تعتبر مهمة جدا على مستوى سياسة التطوير في قطاع السيارات كما ان فريقنا لم يعتد تبذير الاموال دون طائل. المهم اننا سنكون متواجدين الموسم المقبل بقوة بهدف محاولة انتزاع اللقب رغم المنافسة القوية التي تنتظرنا".

وتمنى الونسو أن تؤدي التعديلات التي ادخلت على الفئة الاولى الى رفع مستوى التنافس في نسخة 2009 من البطولة وقال: "كلما حاولت الفرق الاقتراب من الحدود العليا على مستوى تطوير سيارة السباق، فان المنافسة ترتفع وتصبح تلك الفرق قريبة جدا من بعضها البعض. في الموسم الماضي، كان الصراع قويا جدا ولم يتمكن احد من السيطرة بوضوح على المجريات".

وأضاف "الموسم المقبل سيشهد منافسة اكثر حماوة، هذا ما اعتقده. لا ادري ما اذا كانت العروض ستشهد تحسنا الا ان ما هو متأكد يتمثل في حصول المزيد من التجاوزات لان الانظمة الجديدة ستسمح للسيارات المشاركة في السباقات في ان تبقى قريبة جدا من بعضها البعض".

وكان الونسو اشار قبل فترة وجيزة الى انه قد يفكر في ترك سباقات فورمولا واحد اذا اقر الاتحاد الدولي للسيارات نظام تزويد المركبات بمحرك موحد القوة.

وطرح البريطاني ماكس موزلي رئيس الاتحاد، الفكرة التي في حال اقرت، سيبدأ العمل بها في موسم 2010، وقد عارضتها بعض الفرق امثال تويوتا وفيراري مهددة بدورها بترك رياضة الفئة الاولى.

وقال الونسو انه سيفكر جديا بالاعتزال بسبب خطوة كهذه موضحا انه ليس معجبا اصلا بالشكل الجديد الذي اصبحت عليه سيارات فورمولا واحد: "اذا اقروا (الاتحاد الدولي) هذا النظام، سيكون اخر الامور السلبية. وعندها يحين الوقت للتفكير جديا بالاعتزال".

واضاف: "في 2005 كان لدينا محرك "في 10" بقوة 1000 حصان، وهو ما كان مصدرا للاثارة بالنسبة للسائق والرياضة حتى ابعد الحدود، لكننا تحولنا اليوم الى نوع من السيارات لا تماسك لديها ولا مساعدة الكترونية".

وستشهد فورمولا واحد تغييرات عدة في الموسم المقبل لعل ابرزها اعتماد "نظام استرداد الطاقة الناشطة" (كيرز) الذي يعمل على تخزين الطاقة المهدرة خلال عملية التسارع، ما يسمح للسائق بالحصول على 80 حصانا اضافيا في ظرف 6.67 ثوان.

ويرى الونسو، بطل العالم مرتين، في التغييرات نقطة ايجابية تتمثل في كون الجميع سيبدأ من نقطة الصفر، وبالتالي لن يكون لاحد افضلية على الاخر"، وتابع : "في الموسم المقبل، ساحاول ان اكون بطلا للعالم. لا يمكنك ان تسمح لنفسك ببدء بطولة العالم من دون التفكير في الفوز بلقبها".

واوضح الونسو، الفائز بالبطولة مرتين مع رينو بالتحديد في 2005 و2006، انه يشعر برغبة ملحة اكثر من اي وقت مضى للجلوس من جديد على عرش المضمار مع بدء الموسم المقبل في اذار (مارس)، وقال ان الفريق الفرنسي يعمل حاليا على محو الفارق الضئيل الذي يتراوح ما بين 3 و 4 ثوان والذي يفصله عن فريقي فيراري ومكلارين مرسيدس.

واكد النجم الاسباني ان تعديل النظام الهيدروليكي في سيارة رينو الجديدة سيفيد الفريق بشكل ملموس خلال الموسم المقبل، ما يساعده على الظهور بشكل افضل من ذاك الذي اختتم به الموسم الماضي حين صعد من المركز التاسع الى الى الخامس في الترتيب العام لبطولة السائقين.

وكان الونسو (27 عاما) اشار في الشهر الماضي الى انه متاكد من واقع انه لا ينوي الاعتزال قبل اضافة لقب عالمي ثالث الى رصيده وذلك في حوار مع اذاعة "كادينا" الاسبانية.

وعن علاقته بزميله السابق في ماكلارين مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 2008، يقول الونسو: "لم يكن الامر سيئا بالصورة التي تحدث عنها البعض في اسبانيا وانجلترا. لقد هنأته بعد فوزه بلقب بطل العالم تماما كما حصل عندما احرزه الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) عام 2007 وقلت له ان يستمتع بالانجاز ... وقد رد علي شاكرا".

من جانبه، اشار الايطالي فلافيو برياتوري، مدير فريق رينو، الى ان الاحتفاظ بألونسو يستوجب من الحظيرة الفرنسية ان تؤمن له الظروف الكفيلة بتحقيق الفوز".

ولا شك في ان برياتوري، الذي اعلن مؤخرا عن نية الاعتزال في ختام 2010، انطلق من قوله الواثق على خلفية نجاح الونسو في اعتلاء اعلى نقطة في منصة التتويج مرتين في بطولة العام 2008 على عكس التوقعات وذلك في كل من سنغافورة واليابان.

وقال برياتوري، الذي نجح في الابقاء على الونسو للموسمين المقبلين، في تصريح لمجلة "اوتو موتور اوند سبورت" الالمانية: "علينا منح السائق الاسباني سيارة تمنحه فرصة فرض نفسه، لا اكثر ولا اقل"، واضاف: "هدفنا عام 2009 يتمثل في احراز لقب السائقين مع الونسو واثق بأننا نملك ما يجعلنا قادرين على تحقيق هذا الهدف، لكن ان لم يكن لديك سيارة قوية، فلن يكون متاحا امامك حتى الابقاء على اي سائق ضمن فريقك".

واعترف برياتوري انه عاش موسما صعبا في 2008 كونه خشي خسارة الونسو، وقال في هذا الخصوص: "قررنا الانتظار حتى نهاية البطولة لنعلن بقاءه (الونسو) معنا. الشائعات حول احتمال رحيله والتحاقه بفيراري، بي ام دابليو او هوندا بدأت مع الجولة الاولى في ملبورن لكننا فضلنا الا نؤكد استمراره معنا الا في ختام الموسم، ورغم ذلك كنت شخصيا تحت ضغط هائل".

التعليق