وودز مهدد بفقدان صدارة التصنيف العالمي للجولف في 2009

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

لوس انجليس  - بعد فترة طويلة من التربع على صدارة التصنيف العالمي للجولف سيكون تايجر وودز معرضا لفقدان هذا التميز في الربع الأول من العام الجديد.

وابتعد الاميركي وودز عن المشاركة في البطولات منذ خضوعه لعملية جراحية في الركبة عقب الفوز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة في حزيران (يونيو) الماضي وتابع من مقاعد المشاهدين تقلص الفارق مع منافسيه على الصدارة اسبوعا باسبوع.

وعقب الفوز باللقب الثمين منذ ستة أشهر استمتع وودز بفارق قدره 11.328 نقطة في التصنيف عن مواطنه الاميركي فيل ميكلسون.

لكن الاسباني سيرجيو جارسيا قفز إلى المركز الثاني وأصبح يفصله عن وودز 3.865 نقطة فقط قبل بداية العام الجديد.

ومن غير المرجح أن يعود اللاعب المسيطر على تقاليد هذه اللعبة إلى المنافسات قبل نهاية شباط (فبراير) المقبل وسيكون بوسع جارسيا أو ميكلسون المصنف الثالث أو الايرلندي بادريج هارينجتون المصنف الرابع انتزاع الصدارة.

وسيفقد وودز الصدارة للمرة الأولى منذ حزيران (يونيو) 2005 إذا استهل أحد منافسيه عام 2009 بشكل قوي مع الفوز باحدى البطولات الكبرى مبكرا.

وتحتسب نقاط التصنيف العالمي وفقا لقوة البطولة وتمنح بطولتا توكسون بولاية اريزونا وميامي في أول ثلاثة أشهر بالعام عددا كبيرا من النقاط.

وقام ايان باركر أحد مسؤولي التصنيف العالمي للجولف ببعض الافتراضات شهرا فشهر حتى بطولة الاساتذة في الفترة بين التاسع والثاني عشر من نيسان (ابريل) التي من المقرر أن يشارك فيها وودز.

وقال باركز لرويترز "هذه الافتراضات تظهر كيف أنه بمرور الوقت أصبح وودز مهددا بفقدان الصدارة."

وأضاف "وضعت امكانية المشاركة في سبع بطولات حتى حلول تصنيف 29 مارس ولقد افترضت عدد النقاط الذي يحتاجه جارسيا وهارينجتون لاجتياز معدل نقاط تايجر في هذا التاريخ."

ورغم أن باركر يتكهن بالبطولات التي يشارك فيها جارسيا وهارينجتون فانه توقع البطولات السبع التي سيشارك فيها كل منهما بناء على ما حدث في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال باركر "سيرجيو يحتاج الحصول على 81 نقطة في معدل التصنيف من هذه البطولات فيما يحتاج هارينجتون 144 نقطة."

وأضاف "سيكون بوسع اللاعبين اجتياز وودز لكني لا أعتقد أن هذا سيحدث دون الفوز بلقب بطولة كبيرة."

وبالطبع سيتحدد امكانية فقدان وودز الصدارة بشكل كبير بموعد عودته للمشاركة.

وستكون لبطولة الاساتذة وهي أولى البطولات الكبرى في العام أولوية كبيرة لدى وودز في موسم 2009 والأمر النموذجي للاعب أن يشارك في بطولتين قبل أن يدخل منافساتها.

وربما تكون بطولة توسكون في نهاية شباط (فبراير) هي أولى بطولات وودز لكن من المرجح بشكل أكبر أن تكون عودته في بطولة ميامي في منتصف مارس اذار.

ورغم ذلك فحتى الوقت الحالي يبقى وودز الفائز 14 مرة ببطولات كبرى يستمتع بالبقاء على صدارة التصنيف العالمي لفترة قياسية اجمالية تبلغ 529 اسبوعا خلال مشواره.

واحتل وودز صدارة التصنيف للمرة الأولى في 15 حزيران (يونيو) 1997 ويتصدر التصنيف منذ اقتناصه من الفيجي فيجاي سينج في 12 حزيران (يونيو) 2005.

التعليق