"الترايثلون" تراوح مكانها وتعجز عن توسيع قاعدة نشاطاتها

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الرواشدة

عمان - عجزت رابطة الترايثلون من توسيع قاعدة نشاطاتها ونشر ألعابها في المملكة للعام 2008، رغم الشهرة المحلية الكبيرة التي احدثتها في الاعوام السابقة من خلال اقامتها بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط بمدينة العقبة السياحية والاهتمام الكبير المبني على أسس سليمة من قبل سمو الأمير فيصل بن الحسين صاحب فكرة إدخالها على الاردن ومنحها الرعاية بنظرة ثاقبة دفعت بها نحو الرفعة والازدهار حتى أصبحت من الألعاب المميزة في الشرق الأوسط.

واقتصرت أجندة الرابطة هذه السنة على مشاركة خارجية وبطولة محلية واحدة فقط الى جانب معسكرين ودورة تحكيمية وهي اقل نسبة مشاركة في الاتحادات الرياضية الاردنية، ولعل الميزانية المتواضعة والتي تقدر بخمسة عشرة ألف دينار والضائقة المالية التي تمر بها الرابطة كانتا لهما الاثر الاكبر في حجم النشاطات والانجازات.

وبالرجوع الى نشاطات الرابطة نجد أنها نجحت في المشاركة الخارجية (بالي) في تشرين الاول (اكتوبر) وحققت نتائج جيدة بالمقارنة مع الدول المشاركة الاخرى، فقد احرزت اللاعبة العربية الوحيدة هيا الغول المركز الثاني عشر من بين ثلاثين دولة مشاركة بإشادة كبيرة من المشاركين والذين يتمتعون بخبرة واسعة وبعضهم من المصنفين العالميين، وجاءت مشاركة الرجال مخيبة للامال حيث لم يحرزوا اية نتيجة، وعلى مستوى النشاطات الداخلية فقد اقامت الرابطة بطولة تنشيطية واحدة فقط في عمان من اجل فرز منتخب للمشاركة الخارجية الوحيدة وسبقها معسكر تدريبي في العقبة، ولم تقم بطولة للجامعات الاردنية والذي كان من المفترض ان تقام في شهر الأول من العام الحالي واجلت الى العام المقبل.

وأدت قلة الموارد المالية إلى انعدام مشاركة الرابطة خارجياً رغم الدعوات العديدة التي توجه لها بالتالي حكم عليها بالإعدام محلياً اذ لم يتم تدارك الوضع، علما انه تتوفر مواهب كبيرة في هذه اللعبة! إضافة الى ذلك فإنه منذ الخمسة اشهر لم يعقد أي اجتماع بين أعضاء مجلس الإدارة والمتكون من رؤساء اتحادات الدراجات، الرياضات البحرية، ألعاب القوى، السباحة، الى جانب هذا وذاك كله وفي ظل التشتت الواضح واستقالة رئيسها د. سامي القسوس فالرابطة حالياً هي حبر على ورق إن لم تتكاتف الجهود وتعمل المؤسسات السالف ذكرها بالوقوف من جديد على قدمينا وتجاوز كل العقبات وإكمال المسيرة التي أرادها سمو الأمير فيصل بن الحسين لرياضة الترايثلون.

التعليق