مؤتمر المكتبيين يوصي بتوفير بنية تحتية للمكتبات ومراكز المعلومات

تم نشره في الخميس 25 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

السلط - أوصى المؤتمر السابع للمكتبيين الأردنيين الذي نظمته جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية، بالتعاون مع جامعة البلقاء وبلدية السلط الكبرى أمس تحت عنوان "المكتبات في الأردن وتحديات العصر الإلكتروني" ويأتي ضمن احتفالات السلط باعتبارها مدينة الثقافة، بضرورة توفير البنية التحتية الأساسية المادية والبشرية للمكتبات ومراكز المعلومات في الاردن بهدف انتقالها الى الشكل الإلكتروني والرقمي.

ودعا المؤتمر الى أهمية ايلاء المكتبات المدرسية مزيدا من أشكال الدعم المادي والمعنوي، والانتقال إلى عصر تكنولوجيا المعلومات والبيئة الإلكترونية، والعمل على حوسبة كافة العمليات الفنية "الفهرسة والتزويد والتصنيف" والخدمات العامة والعمليات الإدارية في المكتبات لتتمكن من دخول عالم المكتبات الإلكترونية وعالم الشبكات.

وشدد المؤتمر على ضرورة تفعيل التعاون بين المكتبات ومراكز المعلومات الأردنية، سواء في مجال تنمية الموارد البشرية أو العمليات الفنية والخدمات العامة بكافة الطرق والأساليب التقليدية والإلكترونية وتسويق المكتبات ومراكز المعلومات، من خلال الاستفادة من وسائل الاتصال والإعلام المتاحة.

وفي نهاية أعمال وفعاليات المؤتمر وزع نائب رئيس جامعة البلقاء التطبيقية للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالله الزعبي الشهادات التقديرية على المشاركين.

التعليق