"وعد تحقق" يؤرخ سيرة إيليا نقل المهنية والشخصية

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • "وعد تحقق" يؤرخ سيرة إيليا نقل المهنية والشخصية

إسراء الردايدة

عمان - أكد رئيس هيئة مديري مجموعة نقل، إيليا نقل، أن النجاح "يعني القدرة على إنجاز ما فشل به الآخرون والالتزام بالقضية التي يؤمن بها وبذل كل جهده من أجل تحقيق هدفه".

وبين، خلال حفل إطلاق كتابه "وعد تحقق" في قاعة الرملة في مقر الشركة بعبدون، أن سر النجاح "إيجاد التوازن بين جميع مناحي الحياة والعمل"، رائيا أن ذلك ينعكس على إنجازاته التي يلمسها بين يديه.

وراى نقل أن الشجاعة واللغة سلاح المرء لاجتياز أصعب المراحل.

والكتاب يتناول في صفحاته التي يبلغ عددها 228 صفحة موزعة على اثني عشر فصلاً، سردا لقصة حياة نقل الشخصية وتجاربه في حقل الموضوع التي تجاوزت الستة وخمسين عاما في القطاعين التجاري والصناعي، وشملت خدمة المجتمع المحلي.

كما يسلط الضوء على أهم المحطات والمراحل في حياة نقل، لتشمل الإنجازات التي حققها والتحديات التي واجهها والخبرات والدروس التي تعلمها.

ونوه نقل إلى أن الهدف من الكتاب بمجمله، نقل جزء من خبراته إلى الشباب ووضعها في أيدي أولئك الذين يريدون التعلم والوصول إلى أكبر المراحل وارتقاء سلم النجاح.

وأورد نقل في تصريح لـ"الغد" أنه حرص في كتابه على ذكر تفاصيل الصفقات التي قام بها، والاتفاقيات التي وقعها، مبيناً فيها كيفية الإعداد والتخطيط المسبق لكافة الاحتمالات.

د.أندرو ويذركروفت، أحد مؤلفي الكتاب وهو استاذ في جامعة سترلنج بإسكتولندا، قال إن مادفعه إلى الانخراط في هذا العمل، وجود صاحب المذكرات والأحداث، والمخزون المعرفي الكبير، إضافة إلى الفائدة الكبيرة التي يحتويها الكتاب في طياته، والتي تعد بمثابة موجه للشباب.

من جهتها، أكدت المؤلفة الثانية للكتاب د. كريستينا حواتمة صاحبة كتاب "فلسطين والفلسطنيون" وهي باحثة اجتماعية في الجامعة الأردنية، على القيمة التاريخية للكتاب، والذي تحدث عن رحلة صراع وجهد ومشقة بدأت منذ غادر إيليا بلدة الرملة في العام 1948 وحتى اليوم وهي مهمة، برأيه، لأنها تتحدث عن فلسطين وتراث تاريخي لم ينحدر ولم يتخلّ عنه.

وعن طبيعة العنوان الذي حمله الكتاب "وعد تحقق" قال نقل إنه بني على العديد من المسؤوليات والوعود التي قام بقطعها، وأهمها الوعد الذي عاهده لقسطندي نقل، وجاء فيه أن يهتم بكافة أفراد العائلة، ويعيلهم ويحميهم، ويوفر لهم متطلبات العيش الكريم، إضافة إلى وعده لزوجته بتوفير حياة كريمة لأبنائه.

يذكر ان إيليا اسس شركة تجارية في العام 1952 ونمت الشركة بجهوده لتصبح "مجموعة نقل"، والتي تطوي تحت مظلتها 30 شركة صناعية أثبتت وجودها في الأردن وعلى الصعد العربي والعالمي والإقليمي.

وتوفر المجموعة اكثر من 5.500 فرصة عمل وهو ما ينعكس على الاقتصاد المحلي.

التعليق