الاتحاد الأوروبي يحتفي بالذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

تم نشره في الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الاتحاد الأوروبي يحتفي بالذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

عمّان- الغد- احتفلت سفارة هولندا وبعثة المفوضية الأوروبية ومنظمة الأرض والإنسان لدعم التنمية، بمناسبة الذكرى السنوية الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان باجتماع مع طلبة مدارس تتراوح أعمارهم من ( 10- 16 عاما)، وذلك في مركز شباب وادي الحور في بلدية السلط.

واجتمع القائم بأعمال سفارة هولندا يوهان فيربوم وسفير/ رئيس بعثة الأوروبية لدى الأردن باتريك رينو بطلاب يمثلون أربع مدارس ثانوية منها ثلاث مدارس ثانوية للبنات في السلط وزي ومضري، ومدرسة ثانوية واحدة للبنين في السلط، لمناقشة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والحقوق الأساسية كما يراها الشباب الأردني.

وأتاح اللقاء فرصة مهمة للمشاركة في حوار تفاعلي وتبادل للآراء بين ممثلين أوروبيين وطلاب أردنيين أعضاء في البرلمان المدرسي في المدارس التي ينتمون إليها.

وأشاد رينو بمستوى الوعي الذي اكتسبه الطلاب بفضل البيئة التفاعلية داخل مدارسهم، لافتا إلى أن  ما هو عالمي بشأن حقوق الإنسان هو كرامة الإنسان التي يسعى الجميع للدفاع عنها وحمايتها.

وأكد رينو على أن تعزيز حقوق الإنسان أمر بالغ الأهمية لتحقيق التنمية والرخاء لجميع الأمم.

وخلال الاحتفال، أعطي المشاركون نسخا من الإعلان، تم تحريرها خصيصا لهذه المناسبة في كتيبات جيب صغيرة زينت برسوم من إعداد رسام الكاريكاتير عماد حجاج. وكان الرسم الكاريكاتيري للمشاركين الشباب يتحدث عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان من خلال بعض الرسومات الجديدة لشخصيته المعروفة "أبو محجوب".

ونظم وأدار النقاش منظمة الأرض والإنسان لدعم التنمية، وهي منظمة غير حكومية أردنية تشارك بنشاط في تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية لدى الشباب، وعهد لها على مدى بضعة أعوام بمشاريع ممولة من قبل الاتحاد الأوروبي، من بينها المشروع الحالي للطلاب في محافظة الطفيلة.

التعليق