اكتشاف آثار تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد في سورية

تم نشره في الجمعة 19 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

دمشق- ذكرت صحيفة سورية رسمية أن بعثة أثرية سورية أميركية مشتركة عثرت بموقع شمال شرقي سورية على لقى أثرية تعود إلى منتصف الألف الثالث قبل الميلاد.

وقالت صحيفة "الثورة" أمس أن البعثة التي تعمل في موقع "تل حمور" الأثري بمحافظة الحسكة عثرت على أجزاء جديدة من مبان إدارية وتجارية تعود إلى فترة العصر الحجري النحاسي المتأخر.

وأضافت: "عثرت البعثة في داخل المبنى على مجموعة من طبعات الأختام التي استخدمت في المبادلات التجارية وكميات هائلة من الكرات الطينية وأحجار المقلاع وعلى عدة غرف تعود إلى العصر الحجري النحاسي الثاني".

ونقلت الصحيفة عن رئيس دائرة الآثار في الحسكة عبد المسيح بغدو القول: "تم التعرف على ثلاث غرف مبنية من اللبن، أرضياتها مبلطة بالطين المشوي، ووجدت بداخلها مجموعة من الجرار الفخارية والدمى الطينية وطبعات أختام تعود إلى منتصف الألف الثالث قبل الميلاد".

وعلى صعيد متصل عثرت بعثة أثرية إنجليزية في موقع "تل براك" بالحسكة على مقبرتين احتوتا على هياكل عظمية إنسانية وحيوانية إضافة إلى لقى أثرية تعود إلى النصف الأول من الألف الرابع قبل الميلاد.

وتعمل في محافظة الحسكة خلال العام الحالي حوالي 19 بعثة أثرية أجنبية ومشتركة.

ويصف مسؤولون سوريون بلادهم بأنها "متحف في الهواء الطلق" بسبب كثرة المواقع الأثرية الموجودة فيها، إلا أن معظم هذه المواقع تعاني من الإهمال.

التعليق