"المر والرمّان" يفتتح "ليالٍ عربية" في مهرجان دبي السينمائي

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • "المر والرمّان" يفتتح "ليالٍ عربية" في مهرجان دبي السينمائي

 فيلم فلسطيني للمخرجة نجوى النجار صُوّر في نحو 42 موقعا من الأراضي المحتلة

 

 فريهان الحسن

دبي - استهل الفيلم الروائي الفلسطيني الطويل " المر والرمّان" أول من أمس عروض برنامج "ليال عربية"، ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي.

 افتتح  مساء أول من أمس برنامج "ليال عربية" بعرض الفيلم الروائي الطويل "المر والرمّان" للمخرجة الفلسطينية نجوى النجّار في عرضه العالمي الأول.

وتدور أحداث الفيلم الذي أخرجته نجوى نجار، في قرية الجميرا في رام الله خلال العقد الأخير، ويروي حكاية فتاة حالمة "قمر" تهوى الرقص، لكنها تجد نفسها وحيدة بعد أن سجن زوجها في المعتقلات الاسرائيلية.

تعيش ألم الفراق والآثار المدمّرة للقمع الاستعماري، لكنها تحاول مواجهة القيود التي يفرضها المجتمع، من خلال العودة إلى الرقص الذي طالما عشقته، وتلتقي بشاب فلسطيني عائد  "قيس"، وترتبط معه في علاقة حميمة مبنية على حبهما المشترك للرقص، تشعلها الروابط العاطفية القوية التي تولد بينهما.

المخرجة النجّار تعتبر في حديث لـ "الغد" أن إنجاز فيلم روائي طويل في فلسطين "رهان كبير"، مشيرة إلى إنجازه يتطلب شهوراً من التصوير المحفوف بالمخاطر في مواقع حساسة عسكريا في أنحاء مختلفة من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتشير إلى أن النتيجة استحقت ما بذل من جهد وعناء، مبينة أنها قدمت قصة قوية عن الحب والحرية تحت ظروف القمع والسيطرة.

وترى أنها نجحت في لمّ شتات الممثلين الفلسطينيين المشاركين في الفيلم، حيث يقيمون في بلدان مختلفة.واشترك في بطولته ياسمين المصري، أشرف فرح، علي سليمان وهيام عباس.

الفيلم الذي عرض على شاشة سينما الأرينا بدبي، يسلط الضوء على الإيمان بوجود الأمل في الحياة، وتضيف النجار أن "المرّ والألم" يعطي الأمل في استمرارية الحياة، رائية أن الحب والعاطفة نوع من النضال والمقاومة.

والنجار التي أخرجت 7 أفلام قصيرة، تلفت إلى أن الفيلم يتحدث عما يعيشه الفلسطينيون بواقعهم، ويتحدث بلسانهم، مشهرا الظروف غير الإنسانية وغير العادلة التي يتعرضون لها، ويواجهونها بصلابة رافضين الاستسلام لها.

وعن الصعوبات التي واجهتها في تصوير الفيلم تقول إنها كانت في "عشوائية الاحتلال" والتنقل والتصوير في عبور الحواجز الأمنية.

وتضيف "كنت أفكر دائما كيف يمكن أن أجد طريقة للتعرف على مناطق بلدي".

ولا تود النجار تكرار الحكايات والقصص التي تظهر على الشاشة الصغيرة دائما"، مشيرة إلى أنها حاولت العثور على قصة فلسطينية خالصة، تتضمن الكثير من معاناة أهل بلدها، من خلال صياغة أشخاص حقيقيين يمثلون الواقع الفلسطيني ويعيشون على أرضهم.

وتشعر بالفخر أن "المرّ والرمان" أول فيلم فلسطيني ينتج ويصور داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة في أكثر من 42 موقعا، مبينة أن عددا كبيرا من الأشخاص قدموا الدعم والمساندة حتى يرى الفيلم النور.

الممثلة الفرنسية من أصل فلسطيني ياسمين المصري، والتي قامت بدور البطولة في تجسيد شخصية قمر في فيلم "المر والرمان" تشير في حديث لـ "الغد" إلى دورها في الفيلم حيث تجسد دور فتاة فلسطينية ترقص بفرقة فلكلور شعبي في رام الله.

وتبين أن قمر حاولت تخطي سجن المجتمع وزوجة الرجل المحبوس، وسجن جسدها الذي يشعر بالذنب لأنها لم تستطع ممارسة حريتها في الرقص الذي تعتبره حياتها.

وتجد أن الفيلم يعبر عن القضية الفلسطينية بعمق كبير، مبينة أنه أنتج بميزانية قليلة، وبدأ بأخذ فرصته لكي يعرض في مهرجانات عالمية.

وعلى الصعيد الشخصي تبين المصري أن الفيلم سمح لها بالرجوع إلى بلدها ورؤيته لأول مرة، معتبرة أنه حقق الحلم الذي طالما تمنته.

المصري تبين أن تمثيلها في فيلم "سكر بنات" للمخرجة نادين لبكي، كان التجربة الأولى الذي فتح لها أبواب المشاركة في أعمال أخرى، مثل الفيلم الجزائري "كان يا ما كان"، ومسلسل "عرب لندن"، إلى جانب فيلم فرنسي قصير.

فريق فيلم "المر والرمان" عقد قبيل عرض الفيلم مؤتمرا صحافيا في قاعة المؤتمرات بمدينة جميرا حضره عدد كبير من الصحافيين والمهتمين بشؤون السينما الفلسطينية.

وافتتح المؤتمر المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي مسعود أمر الله، معطيا لمحة عن الإنجازات التي قدمتها المخرجة النجار.

 وأكد أن" المر والرمان" هو أول فيلم طويل تخرجه منذ أن قدمت أعمالا سينمائية قصيرة، وكان لها تواجد متميز في الدورة الثانية لمهرجان دبي الخامس الدولي، لافتا إلى أن الفيلم "إضافة جديدة إلى سلسلة النجاحات التي حققتها المخرجة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فوفو بدبي؟ (ندى)

    الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    حبيبتي فوفو اشتقتلك بتروحي على دبي وما بتخبريني. ما شاء الله عليكي ما بتضيعي وقتك.. سلميلي على أحمد سكر بليز
  • »فوفو بدبي؟ (ندى)

    الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    حبيبتي فوفو اشتقتلك بتروحي على دبي وما بتخبريني. ما شاء الله عليكي ما بتضيعي وقتك.. سلميلي على أحمد سكر بليز