حملة "سينما ضد الإيدز" تقام ضمن مهرجان دبي للعام الثاني

تم نشره في الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • حملة "سينما ضد الإيدز" تقام ضمن مهرجان دبي للعام الثاني

 

دبي - الغد - استضاف مهرجان دبي السينمائي الدولي مساء أول من أمس الحملة الثانية من "سينما ضد الإيدز" لجمع التبرعات لصالح مؤسسة أمفار لأبحاث الإيدز.

الحدث الذي أقيم ضمن فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان، وعقد للعام الثاني على التوالي، استطاع في العام الماضي جمع 3 ملايين دولار لصالح أبحاث الإيدز ومشاريع الوقاية منه.

وشهدت فعاليات أول من أمس إقامة حفل عشاء ومزاد خيري بحضور نخبة من ألمع نجوم السينما في فندق أتلانتس النخلة لجمع التبرعات لمؤسسة أمفار، إحدى أبرز المؤسسات العالمية في مجال أبحاث الإيدز والوقاية منه والتوعية بمخاطره ودعم السياسات العامة المتعلقة به.

وتعتبر حملة "سينما ضد الأيدز" من أبرز الأنشطة العالمية لهذه المؤسسة.

وكان الحدث الذي أقيم في دبي العام الماضي قد استضاف نخبة من كبار الشخصيات بمن فيهم رئيسة الحملة شارون ستون، ومجموعة من ألمع النجوم منهم ميشيل يوه، كينيث كول، وهايدن كريستنين، وراشيل بلسون، وغلوريا استيفان، ودانا فوكس، وديتا فون تيسي، وبوجا باترا، وكبير بيدي، وأكبر خان، وسارا شاهي، والرئيس التنفيذي لأمفار كيفين فروست.

المدير التنفيذي لمهرجان دبي السينمائي الدولي شيفاني بانديا أشارت إلى أن حملة "سينما ضد الإيدز" عكست العام الماضي تظاهرة رائعة.

وبينت أن مؤسسة أمفار لأبحاث الإيدز استطاعت عبر شراكتها مع مهرجان دبي السينمائي الدولي التأكيد على دور صناعة السينما في تغيير العالم نحو الأفضل ومد يد العون للمحتاجين.

الرئيس التنفيذي لأمفار كيفن روبرت عبر عن سعادته في العودة إلى دبي للعام الثاني على التوالي لعقد هذا الحدث الكبير.

وأضاف أن ما حققته حملة "سينما ضد الإيدز" من انتشار عالمي، مؤشر كبير على دور صناعة الترفيه في تسليط الضوء على القضايا الهامة، وجمع التبرعات لها.

وخلال مزاد العام الماضي، تبرعت "شارون ستون" بباقة من المعروضات النادرة بما فيها سيارتها من طراز لينكولن 1961 التي تمتاز بأبوابها الخلفية التي تفتح للأمام. وقد ساهمت تلك المعروضات بجمع آلاف الدولارات لصالح مؤسسة أمفار.

التعليق