طقوس مميزة ترافق إفطار العيد وضيافته

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • طقوس مميزة ترافق إفطار العيد وضيافته

 

لبنى الرواشدة

عمان- يرتبط عيد الأضحى بطقوس خاصة تميز صباح أول أيامه من خلال الإفطار الذي يكون من اللحوم والمعلاق الطازج.

ويحرص العديد من العائلات على إحياء هذا التقليد، خصوصا وأن نسبة كبيرة منها يعمدون إلى ذبح الأضاحي تقربا إلى الله، وهو ما يؤمّن بعد ذبح الأضحية مباشرة صباح العيد.

ويعرف عيد الأضحى بوجباته الغنية باللحوم إذ يقوم البعض بتناول اللحوم على الوجبات الرئيسية الثلاث الإفطار والغداء والعشاء إلى جانب تناول كميات كبيرة من الشوكلاته والحلويات المتمثلة بالكعك والمعمول والحلويات الشرقية.

وتعلق اختصاصية التغذية ربى عباسي على الأمر قائلة إن النمط الغذائي للناس يختل توازنه في العيد نتيجة الإفراط في تناول الوجبات الدسمة التي تعتمد على اللحوم والإقبال على تناول الحلويات بأشكالها كافة.

وحول تناول اللحوم على وجبة الإفطار في عيد الأضحى تنصح عباسي ألا يتم تناول اللحوم على الإفطار نهائيا والاكتفاء بأكل جميع أنواع اللحوم بما فيها المعلاق على الغداء وتجنب تكرار أكل اللحوم على العشاء.

وتضيف أن اللحوم تحتاج لوقت كبير في عملية الهضم يستمر ساعات كما يشكل هضم اللحوم مجهودا مضاعفا على الجهاز الكلوي "يكفي تناول وجبة لحوم مرة في اليوم".

وعن حرص البعض ورغبته في تناول المعلاق وكبدة الخاروف في العيد فور ذبح الأضحية؛ تقول عباسي إن المعلاق مفيد وتنصح بتناوله "هو مصدر جيد لفيتامين بي 12 والحديد لمرضى الأنيميا".

وتحذر عباسي مرضى السكري والكلى من الإفراط في تناول الدهون واللحوم في العيد "من الممكن أن يستمتع الناس في تناول ما يشتهون دون إفراط بخاصة الأكلات المفضلة مثل المشاوي والمنسف مع عدم تجاهل ترك ثلث للطعام وثلث للشراب وثلث للنفس".

وتحذر عباسي من الإفراط في تناول الوجبات السريعة التي يقبل الأطفال والمراهقون عليها خلال إجازة العيد وبشكل متكرر على الغداء والعشاء، داعية الأسر إلى المحافظة على الغذاء الصحي والمتوازن وإعداده في البيت.

كما تدعو الى إعداد الحلويات في البيت واستعمال دهون نباتية خفيفة وتجنب الحلويات الدسمة الغنية بالدهون المشبعة مع الحرص على عدم تناولها في المساء.

وتلفت إلى ضرورة الاقتصاد في تناول الشوكلاته مع إعادة تحذيرها لمرضى السكري من الإفراط في تناول الحلويات ومحاولة إعداد حلويات خاصة بهم لتجنيبهم الاضرار الصحية.

وتتربع القهوة العربية على رأس قائمة الضيافة في العيد ويكون الإقبال عليها كبيرا من خلال تناولها بكميات غير محسوبة وفي هذا تقول عباسي إنها تنصح بعدم الإفراط في تناول القهوة العربية، مبينة أن الكمية المعتدلة لا تتجاوز سبعة فناجين.

وتضيف أن احتواء القهوة العربية على كمية كبيرة من الهيل يؤدي إلى ارتفاع الضغط وتسارع دقات القلب.

وتزدحم محلات الحلويات والشوكلاته قبل أيام من حلول العيد بالزبائن الذين يحرصون على شراء تشكيلة من هذه الحلويات لتقديمها خلال أيام العيد.

وفي هذا السياق يقول أنس بركات من محلات زنبركجي للحلويات أن الإقبال يزداد على طلب الشوكلاته والشاميات المكونة من النوجا والراحة إضافة إلى الحلويات الشرقية "البقلاوة".

ويبين بركات أن الاهتمام يزداد كذلك بالاكسسورات المرافقة للصناديق والعلب المحتوية على الحلويات من خلال إضافة الشبر والورود "السيدات طبعا هن الأكثر اهتماما بهذه الزينة ويطلبونها في أغلب المناسبات".

ومن الاكسسوارات التي دخلت حديثا على الحلويات يقول بركات إنها تتمثل بالجلد وهو من أحدث المستجدات التي دخلت على عالم اكسسوار الشوكلاته والحلويات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عيد سعيد (نضال طلال)

    الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    كل عام وانتم بخير يا احلى (غد)
  • »عيد سعيد (نضال طلال)

    الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    كل عام وانتم بخير يا احلى (غد)
  • »تهنئه (ربى)

    الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    كل عاااااااااام والشعب الاردني بالف خير وينعاد العيد عليكم بالصحه والعافيه
    وانا بضم صوتي مع الاختصاصيه ربى العباسي
    لا تكترو من اكل الحلويات واللحوم مشان الصحه
  • »تهنئه (ربى)

    الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    كل عاااااااااام والشعب الاردني بالف خير وينعاد العيد عليكم بالصحه والعافيه
    وانا بضم صوتي مع الاختصاصيه ربى العباسي
    لا تكترو من اكل الحلويات واللحوم مشان الصحه