العثور على رسالة في اليونان تظهر أن أديت بياف أحبت ممثلا يونانيا

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

أثينا- أحبت المغنية الفرنسية اديت بياف بشغف ومن جانب واحد على الارجح ممثلا يونانيا كبيرا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، على ما جاء في رسالة تعود الى العام 1946 عثر عليها في ارشيف الممثل، وفق ما افادت دار يونانية للمزادات.

وأوضح بيتروس فيرغوس صاحب دار المزادات لوكالة فرانس برس ان اديت بياف كتبت في رسالة بعثت بها الى الممثل ديمتريس هورن من اجاكسيو في كورسيكا الى اثينا في 20 ايلول (سبتمبر) 1946 "احبك كما لم احب قبل ذلك يا تاكي، لا تدع قلبي يموت".

وقال فيرغوس رئيس الجمعية اليونانية لتجار التحف الفنية "هذه الرسالة من اربع صفحات صحيحة مائة في المائة وقد نقلها احد اقارب هورن مع الظرف الذي وصلت فيه بعدما عثر عليها اثر وفاة الممثل. والرسالة مرفقة ببرقية من المغنية تعود الى تشرين الثاني (نوفمبر) 1946 تطلب فيها من الممثل ان يراسلها على عنوان صديقة لها".

وكتبت المغنية في مقتطفات نشرت من كاتالوغ دار فيرغوس "(...) اريد ان اعيش الى جوارك، انا على ثقة بأني سأسعدك وأني أفهمك كثيرا. انا على ثقة بأنني قادرة على هجر كل شيء من اجلك".

وستعرض الرسالة للبيع في مزاد علني بسعر اساسي محدد بألف دولار في 17 كانون الاول (ديسمبر) في اثينا.

والتقت اديت بياف، التي كانت حينها في الحادية والثلاثين الممثل المعروف باسم "تاكي"، الذي كان في الخامسة والعشرين ويلقى نجاحا كبيرا، خلال حفلة غنائية اقامتها في اثينا في 18 ايلول (سبتمبر)، على ما اوضح فيرغوس. وحضت المغنية في الرسالة الممثل اليوناني على لقائها في الولايات المتحدة ومن ثم في باريس.

وقال فيرغوس "يبدو انها اغرمت به من النظرة الاولى". وأضاف "لم يواصلا علاقتهما على ما اعلم، ربما لم يكن هورن يبادلها المشاعر ذاتها".

واعتبر ديميترس هورن افضل ممثل في جيله، وقد تزوج بعد ذلك من آنا غولاندريس وارثة عائلة عريقة من اصحاب السفن. وتوفي العام 1998.

التعليق