"محاكم من أجل فلسطين" ورشة عمل تبحث معاناة النساءالنساء

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • "محاكم من أجل فلسطين" ورشة عمل تبحث معاناة النساءالنساء

عمان - الغد- اختتمت أمس ورشة العمل التي نظمتها العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع الناشطة الدولية كورين كومار بعنوان "محاكم من أجل فلسطين".

وحضر الورشة عدد من الناشطين في مجال حقوق الإنسان من منظمات مجتمع مدني في الأردن وفلسطين ولبنان وسورية وتونس.

وتناولت الورشة، التي أشرفت على تنظيمها عضو الهيئة الإدارية مجد محسن، إمكانية إقامة محكمة عالمية رمزية للنساء، تتيح المجال أمام النساء في فلسطين لتقديم شهاداتهن حول المعاناة التي يواجهنها جراء الاحتلال مثل العقاب الجماعي وإقامة الحواجز والجدار العازل، إضافة الى أثر الاحتلال على المزارعات الفلسطينيات.

والهدف من إنشاء مثل هذه المحاكم، وفق القائمين على الورشة، هو تسجيل التاريخ الشفوي للمعاناة التي خاضتها النساء في فلسطين بسبب ظروف الاحتلال، إضافة الى المحافظة على الذاكرة، ومن ثم رواية هذه القصص في منتدى عالمي. وقدمت كومار شرحاً وافياً عن فكرة إقامة مثل هذه المحاكم مع إعطاء نماذج من عدة دول.

ويأتي ذلك كجزء من حملة التوصل العالمي التي تنظمها العربية لحماية الطبيعة لدعم وحشد التأييد للشعب الفلسطيني، والذي تركز فيه على قضايا مصادرة الأراضي أو تدميرها وجرفها من قبل القوات الإسرائيلية، إضافة الى تقطيع الأشجار الممنهج والأوضاع الصعبة التي يواجهها المزارعون في فلسطين.

يذكر أن كورين كومار تعمل كأمين عام لمنظمة التالير الدولية، وهي منظمة غير ربحية تعمل في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة والتنمية المستدامة، وترأست كومار في السابق مجلس حقوق الإنسان في فيموشانا/ الهند، وقامت بتأسيس 35 محكمة عاملية للنساء في 35 دولة حول العالم، وعملت رئيسة تحرير لمجلتين تعنيان بحقوق الإنسان، ولها مقالات عديدة عن حقوق اللاجئين.

التعليق