أرمسترونغ يعود لسباق فرنسا للدراجات العام المقبل

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

ميلان - قال متحدث باسم لانس ارمسترونغ أول من أمس الاثنين ان متسابق الدراجات الأميركي العائد من الاعتزال سوف يشارك في سباق فرنسا العام المقبل.

وكان ارمسترونغ الذي يبلغ من العمر 37 عاما اعلن في ايلول (سبتمبر) الماضي عودته من الاعتزال والمشاركة في موسم 2009.

وحقق ارمسترونغ الذي تعافى من مرض السرطان رقما قياسيا في الفوز بسباق فرنسا سبع مرات متتالية من 1999 الى 2005، واعتزل ارمسترونغ المنافسات بعد انتصاره في 2005 ومنذ ذلك الوقت كرس حياته لجهود مكافحة السرطان وجمع التبرعات وحملات التوعية من خلال مؤسسته.

وأكد ارمسترونغ الذي سيلعب لفريق استانة أنه سيخوض سباقات ايطاليا وفلاندرز وكاليفورنيا والعديد من سباقات الفئة الأولى الأخرى.

وسبق أن قال ارمسترونغ المولود في تكساس وبطل العالم السابق لسباقات الطرق والفائز بالميدالية البرونزية في اولمبياد سيدني 2000 إنه سيخوض أول سباق بعد عودته من الاعتزال في اديليد باستراليا في كانون الثاني (يناير) المقبل.

وشاب التوتر علاقة ارمسترونغ بشركة "اموري سبورت" التي تنظم سباق فرنسا والتي قالت في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي إن عودته ستكون أمرا "محرجا".

وقبل ثلاث سنوات زعمت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية المملوكة لشركة شقيقة لـ"اموري سبورت" أن عينات بول أخذت من ارمسترونغ اعتبارا من 1999 أظهرت بقايا مادة منشطة.

لكن ارمسترونغ الذي لم يسقط مطلقا في أي اختبار للكشف عن المنشطات بريء من قبل محقق هولندي عينه الاتحاد الدولي للدراجات، كما شكك ارمسترونغ في مدى سلامته خلال وجوده في فرنسا وأعرب عن قلقه بشأن استهدافه من قبل المشجعين.

التعليق