مونتويا: فورمولا 1 تحول السائق رجلا آليا

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • مونتويا: فورمولا 1 تحول السائق رجلا آليا

الكويت - شن السائق الكولومبي خوان بابلو مونتويا هجوما عنيفا على البريطاني رون دينيس، مدير فريقه السابق ماكلارين مرسيدس، وعلى الحظيرة نفسها، معتبرا انهما يأخذان سباقات سيارات فورمولا 1 على محمل الجد بصورة مبالغ بها، وان الجانبين يريدان ان يكون السائق بمثابة "رجل آلي".

واكد "الوحش الكولومبي"، وهو لقب مونتويا الذي انتقل من الفئة الاولى للمشاركة في سباقات "ناسكار" الاميركية، انه عانى مشاكل عدة وواجه صعوبات جمة مع دينيس واعترف بانه سعيد جدا جراء ابتعاده عن حلبات الفئة الاولى.

معلوم ان مونتويا خاض 94 سباقا مع فريقي ويليامز وماكلارين خلال الفترة التي امضاها في عالم فورمولا 1 بين عامي 2001 و2006 قبل ان يودع حلباتها نهائيا منتصف بطولة موسمه الاخير فيها، تاركا سجلا شهد فوزه في سبعة سباقات وصعوده الى المنصة 30 مرة وانطلاقه من المركز الاول في 13 مناسبة وتسجيله اسرع لفة 12 مرة، وقال: "لا افتقد الى الفئة الاولى بتاتا"، مع العلم انها تمثل قمة الرياضات الميكانيكية في العالم".

واضاف في حديث الى صحيفة "بيلد" الالمانية: "في عالم فورمولا 1، يريدونك ان تكون رجلا آليا. اذا كنت تتمتع بشخصية قوية فإن المشاكل ستكون بالتأكيد في انتظارك. لا اندم ولا للحظة واحدة على قرار انتقالي الى سباقات ناسكار".

ورغم تأكيده على انه نعم بتجربة رائعة مع فريق ويليامز بين عامي 2001 و2004، الا ان السائق الكولومبي البالغ من العمر 32 عاما لا يخفي امتعاضه من تلك الفترة التي امضاها في حظيرة ماكلارين مرسيدس وعلاقته "الباردة" بزميله في الفريق حينها الفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري الحالي، معتبرا ان اختلاق الاعذار بات السمة الغالبة اليوم في فورمولا 1، وقال: "انهم سريعون جدا في اختلاق الاعذار. ففي سباق موناكو مثلا يتذمرون من الانعكاسات على المرآة الخلفية عند دخول السيارة في النفق. اما انا فاعتقد بان عليك دخول ذاك النفق والقيادة فحسب، دون تذمر وتعقيد للامور".

واضاف: "الكثير من الناس ذي الصلة بالفئة الاولى ينسون انها رياضة في نهاية المطاف. فريق ماكلارين مثلا ياخذ المسألة بكثير من الجدية المبالغ بها. مع دينيس، يمكنك ان تستمتع بوجبة عشاء جيدة، وعندما تلقي عليه التحية في اليوم التالي، فإنه يتحول الى انسان آخر ومختلف تماما عما كان عليه في اليوم الذي سبق".

اما كيمي، بطل العالم مع فيراري عام 2007، فقد اعتبر مونتويا ان "المسألة لا تتعلق بمدى التفاهم مع رايكونن او مدى عدم التفاهم، فهو لا يقول شيئا على الاطلاق. صعب جدا ان تتعرف الى شخص وتفهمه وتتقرب منه اذا كان لا يتكلم بتاتا".

وعن الفترة التي امضاها مع بي ام دبليو ويليامز، اشار الى انه "استمعت كثيرا وعرفت لحظات من المرح، مع مدير الفريق باتريك هيد على وجه الخصوص. كان يقول دائما ما يفكر به، مثلي تماما. حاول دائما في كل احاديثنا ان يكون مهذبا ولكن في النهاية لم يكن يتمكن من السيطرة على كلامه. هيد يمتلك شخصية مرحة للغاية".

واضاف السائق الكولومبي المولود في العاصمة بوغوتا: "ادرك تماما السبب الذي دفع (الاسباني فرناندو) ألونسو إلى ترك ماكلارين" بعد مرور عام واحد فقط من عقده مع الفريق البريطاني - الالماني والذي كان يمتد لثلاثة اعوام، وختم: "رأى بان (البريطاني لويس) هاميلتون يمثل مستقبل الفريق، وليس فرناندو ألونسو" الذي عاد الى حظيرة رينو الفرنسية مطلع الموسم الماضي مع العلم انه حقق مع الاخيرة لقب بطل العالم للسائقين عامي 2005 و2006.

وكان فرانك توست، مدير فريق "سكوديريا تورو روسو" صرح قبل أيام بأنه مهتم بمونتويا متسائلا اذا كان لدى الاخير رغبة في العودة الى بطولة العالم للفئة الاولى، وقال في حديث الى مجلة "اوتو اوند سوبرت" الالمانية المتخصصة: "للاسف لم يعد (مونتويا) يريد ان يكون في فورمولا 1".

التعليق