نكسة مدريدية واستعراض كاتالوني

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • نكسة مدريدية واستعراض كاتالوني

الليغا

 مدريد - انتكس ريال مدريد حامل اللقب مجددا بسقوطه امام مضيفه خيتافي 1-3 على ملعب "كوليزيوم الفونسو بيريز" في جنوب العاصمة الاسبانية، في حين استعاد برشلونة المتصدر نغمة الفوز وحسم قمته مع اشبيلية 3-0 في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وكان ريال مدريد تنفس الصعداء بعدما عوض خروجه من الكأس المحلية على يد فريق من الدرجة الثالثة وخسارته امام بلد الوليد (0-1)، بفوزه على ريكرياتيفو هويلفا (1-0) ثم ضمان تأهله الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه على باتي بوريسوف البيلاروسي (1-0)، لكنه عاد لينتكس على يد فريق لطالما اعتبر خصما صعبا للنادي الملكي.

وكان خيتافي تغلب على النادي الملكي في المواجهة الاخيرة بينهما الموسم الماضي على ملعب "سانتياغو برنابيو" 1-0 بعد ان كان ريال مدريد فاز في مباراة الذهاب بالنتيجة ذاتها سجله مدافعه سيرجيو راموس، وفاز خيتافي على ريال مدريد في اربع مناسبات من اصل اخر 9 مواجهات بينهما، مقابل تعادلين وهزيمتين.

فاجأ خيتافي ضيفه الملكي المثقل بالاصابات، وافتتح التسجيل في الدقيقة 3 عبر الاوروغوياني خوان البين بكرة رأسية قوية عجز الحارس ايكر كاسياس عن صدها اثر كرة عرضية من خايمي غافيلان.

وحاول ريال ان يعود بسرعة الى المباراة وحصل على فرصة مثالية لتعديل النتيجة عندما لعب الهولندي رويستون درينتي كرة عرضية من الجهة اليمنى الى القائد راؤول غونزاليز الذي سدد بالحارس الارجنتيني روبرتو ابوندازييري (15).

وكأن مشاكل النادي الملكي مع الاصابات لا تكفي فتعرض لضربة اضافية باصابة الهولندي ويسلي شنايدر بركبته في الدقيقة 16 ما اضطر مدربه الالماني برند شوستر الى استبداله بمواطنه رفاييل فان در فارت.

وانضم شنايدر الذي غاب عن الملاعب لفترة طويلة في بداية الموسم بسبب الاصابة ايضا، الى لائحة الاصابات الطويلة في فريق العاصمة والتي تضم الهولندي الاخر رود فان نيستلروي الذي سيغيب حتى نهاية الموسم، اضافة الى هداف الفريق الارجنتيني غونزالو هيغوين والمالي مامادو ديارا والمدافع الارجنتيني غابرييل هاينزه، الى جانب الهولندي اريين روبن والمدافع الايطالي فابيو كانافارو اللذين عاودا تمارينهما.

وتعقدت مهمة ريال مدريد في الشوط الثاني اذ نجح البين في تعزيز تقدم خيتافي بهدف ثان بعد دقيقتين فقط على صافرة بداية النصف الثاني من المواجهة عندما توغل في الجهة اليسرى قبل ان يسدد ومن زاوية ضيقة على يمين كاسياس الذي يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية هذا الهدف (47).

ونجح الارجنتيني خافيير سافيولا في اعادة ريال لاجواء اللقاء بتقليصه الفارق عندما تلقى تمريرة متقنة من غوتي قبل ان يسدد بيسراه من حدود المنطقة الى الزاوية اليمنى العليا لمرمى ابوندازييري (55)، مسجلا هدفه الاول هذا الموسم، وكاد استيبان غرانيرو يعيد الفارق الى ما كان عليه لكن تسديدته وجدت في طريقها القائم ثم كاسياس (63).

وواصل خيتافي افضليته رغم تقدمه فحاصر ضيفه في منطقته ومنعه من الوصول الى مرمى ابوندازييري، ثم نجح في اطلاق رصاصة الرحمة على رجال مدربه السابق شوستر عندما انطلق بهجمة مرتدة وصلت عبرها الكرة الى البين الذي توغل داخل المنطقة قبل ان يعكسها الى النيجيري البديل ايكيشوكوو اوشيه الذي اطلقها قوية من حدود المنطقة الى شباك كاسياس (82)، ليؤكد الفوز الرابع لفريقه هذا الموسم والهزيمة الثالثة لريال.

ولم تبدو على المدير الفني الألماني برند شوستر علامات الانزعاج بعد خسارة فريقه ريال مدريد أمام جاره خيتافي في افتتاح مباريات الجولة الثالثة عشرة لبطولة الدوري الإسباني، حيث أكد أن الهزيمة 3-1 أمام أصحاب الأرض "غير مؤلمة".

كما لم يُظهر المدرب الألماني الغضب الذي اعتاده الصحافيون منه عقب كل تعثر يمنى به الفريق مؤخرا، حيث أكد بعد المباراة أنه شعر بحتمية الخسارة على ملعب فريقه السابق منذ الدقيقة الأولى للمباراة، وقال شوستر: "إنها هزيمة لا تؤلم بعد أن اتضح منذ اللحظة الأولى صعوبة تحقيق الفوز. حدثت أشياء كثيرة في المباراة، ولم ينتابنا في أي لحظة الشعور بقدرتنا على تحقيق الفوز. لهذا فهي هزيمة لا تؤلم".

وأضاف: "خيتافي كان أفضل. قدم مباراة رائعة والنتيجة عادلة. إذا تأخرت بهدف يعد دقيقتين وآخر في نفس التوقيت من الشوط الثاني، فإن ذلك يعني عدم وجود أفكار واضحة لدينا".

وعن خروج الفريق من مباراة خيتافي بثلاثة مصابين جدد هم الظهير الأيمن ميغيل توريس وصانع اللألعاب الهولندي ويسلي شنايدر وقلب الدفاع البرتغالي بيبي، لينضموا إلى قائمة مكتظة تضم 10 لاعبين، لم يلق المدرب باللائمة على سوء الحظ، وقال شوستر: "إنه أمر لا يسعنا فعل شئ إزاءه، إنها أمور تتعلق بكرة القدم. لابد من قبولها لأنها تحدث في أي وقت".

وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، استعاد برشلونة المتصدر نغمة الانتصارات بسرعة وحقق فوزا كبيرا على اشبيلية بثلاثة اهداف نظيفة في اقوى مباريات المرحلة، مستفيدا في الوقت ذاته من خدمة خيتافي باسقاطه ريال مدريد ليبتعد عنه بفارق ست نقاط في صدارة الترتيب، وسجل الكاميروني صامويل ايتو (20) والارجنتيني ليونيل ميسي (78 و90) الاهداف الثلاثة.

ورفع برشلونة رصيده الى 32 نقطة مقابل 26 لريال مدريد، وتجمد رصيد اشبيلية عند 24 نقطة في المركز الخامس بفارق الاهداف خلف فالنسيا الرابع.

خاض لاعبو برشلونة المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزهم الكبير على سبورتينغ لشبونة البرتغالي 5-2 الاربعاء الماضي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات دوري ابطال اوروبا، فتخطوا بسرعة آثار اهدارهم نقطتين في الدوري المحلي اثر التعادل مع خيتافي 1-1 في المرحلة السابقة.

ترتيب فرق الصدارة

1- برشلونة 32 نقطة من 13 مباراة

2- ريال مدريد 26 من 13

3- فياريال 25 من 12

4- فالنسيا 24 من 12

5- اشبيلية 24 من 12

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاسباني راؤول (راؤول)

    الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    ريال مدريد محتاج الى لاعبين كيبر في التنقلات الشتوية
    حتى يحصل الى البطولات
  • »الاسباني راؤول (راؤول)

    الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    ريال مدريد محتاج الى لاعبين كيبر في التنقلات الشتوية
    حتى يحصل الى البطولات
  • »ريال مدريد مهما حدث يبقى ملكي (عاشق الريال)

    الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    اعتاد ريال مدريد على مواجهة الصعوبات ولكن في النهاية يبقى الدوري له
  • »ريال مدريد مهما حدث يبقى ملكي (عاشق الريال)

    الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    اعتاد ريال مدريد على مواجهة الصعوبات ولكن في النهاية يبقى الدوري له