كتاب يحوي مائة أغنية من التراث الفلسطيني والعربي

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

رام الله - (أغانينا) كتاب يضم كلمات ونوتات موسيقية لمائة أغنية من التراث الفلسطيني والعربي جمعها ودونها الموسيقار الفلسطيني عيسى بولص بتكليف من معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى.

يقول سهيل خوري المدير العام لمعهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى في تقديمه للكتاب الذي احتفل أول من أمس بإطلاقه "جاءت فكرة الكتاب لسد حاجة ثقافية ملحة في مدارس الوطن العربي حيث نشعر نحن المسؤولين عن الثقافة الموسيقية لاولادنا وأجيالنا الصاعدة بفقدان تدريجي لاحد اهم عناصر مكوناتنا الثقافية."

ويضيف "يصدر هذا الكتاب في فلسطين لكنه من حيث المضمون يحتوي على أغان من الموروث العربي بشكل عام وموروث بلاد الشام ومصر بشكل خاص.. وصلنا الى مائة اغنية قيمة ستشكل بلا شك مرجعا مهما للمدارس ولاساتذة الموسيقى وستحافظ على موروث ثقافي وموسيقى عربي وجماعي لدى اجيالنا القادمة."

ويضم الكتاب الذي يقع في مائين وخمس عشرة صفحة من القطع المتوسط أغاني ملحنين مثل سيد درويش والاخوين الرحباني والشيخ امام وفريد الاطرش والاخوين فليفل ومرسيل خليفة وغيرهم وكلمات أغاني لشعراء مثل محمود درويش وسميح القاسم واحمد دحبور وغيرهم.

واوضح خوري في تقديمه ان الكتاب "نتاج جهد جماعي فلسطيني من حيث التنسيق والمتابعة ما بين معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى وكل من وزارة التربية والتعليم ووكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي."

وحرص القائمون على الكتاب على توثيق الاغاني الواردة فيه من حيث الكلمات والالحان والمقام والايقاع والمنطقة التي اتت منها اضافة الى ارفاق قرص مضغوط (سي دي) "يحتوي على كل الملفات الصوتية التي استخلصت منها النوتات بالاضافة الى ملفات اخرى تدعم دور المعلم او المعلمة وتعزز دورهما في ايصال المعلومة بأفضل شكل ممكن للطالب".

ويقول بولص في مقدمة الكتاب "هدف هذا الكتاب هو ان يعزز علاقة الانسان العربي بمرجعياته الموسيقية ويساعده على فهم قيمتها الثقافية والانسانية والتاريخية وتقديرها وادراك اهمية الحفاظ عليها وتداولها."

ويضيف "هذا الكتاب يحتوي على أغان متنوعة قمنا باختيارها بناء على كونها باعتقادنا ذات قيمة ثقافية وموسيقية وشعرية مهمة... تختزل الكثير من الصيغ اللحنية والمقامية التي تبنى على اساسها الموسيقى العربية والتقليدية."

وتم تقسيم الأغاني إلى مجموعات تتناسب مع الصفوف الدراسية من الاول وحتى والثاني عشر.

وقال ابراهيم العطاري مدرس الموسيقى في معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى "سيوفر هذا الكتاب اساسا قويا لتعليم الموسيقى في مدارسنا بشكل صحيح وسيؤدي الى تعزيز استخدام الآلات الموسيقية الشرقية اضافة الى محافظته على هذا الموروث الثقافي العظيم."

واشتمل حفل اطلاق الكتاب على تقديم طلبة معهد ادوارد سعيد للموسيقى على العديد من الاغاني الواردة في الكتاب ومنها (والله لزرعك بالدار يا عود اللوز الأخضر) و(عالروزنة).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »دائما رواد في كل الخطوات (louda)

    الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    جهودكم جبارة دائما كيف الحصول عتى نسخة من الكتاب
  • »دائما رواد في كل الخطوات (louda)

    الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    جهودكم جبارة دائما كيف الحصول عتى نسخة من الكتاب