الغاء ضمانات المقاعد في حزب العمل

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

26-11

تسفيكا بروت

يديعوت

صحيح ان ايهود باراك نجح هذا الاسبوع في أن يجمع حوله كل معسكرات حزب العمل، ولكن يتبين أن مكان بعض من رفاقه ممن ضمن لهم المكان في قمة القائمة للكنيست لم يعد مضمونا: فأمس قررت مؤسسة النظر في الالتماسات في الحزب بأن تلغى كل ضمانات المقاعد التي تقررت حتى الان.

في بداية الشهر قرر مؤتمر العمل المصادقة على ضمان مقعد للوزير بنيامين بن اليعيزر في المكان السادس واعادة المصادقة على وضع رئيس الحزب ووزير الدفاع ايهود باراك في المكان الاول والسكرتير العام النائب ايتان كابل في المكان السابع. واضافة الى ذلك تقرر التقديم في القائمة للمقعد المحفوظ للواء القرى الزراعية التي يمثلها الوزير شالوم سمحون.

لكن الجميع لم يكونوا راضين: فبعد وقت قصير من ذلك رفع عضو الحزب معيان اموداي التماسا الى مؤسسة الالتماسات بدعوى انه حسب النظام يجب اجراء تصويت سري في هذا الموضوع بينما التصويت الذي جرى كان علنيا. في البداية رد الالتماس، ولكن في السياق رفعت التماسات اخرى وقبلت المؤسسة الالتماسات وقررت الغاء ضمان المقاعد.

معنى القرار هو أنه حتى باجراء تصويت متجدد وسري فان مكان باراك، فؤاد وكابل ليس مضمونا بشكل رسمي. ومع ذلك فان التقدير هو انه على الاقل بالنسبة لباراك وكابل، والذي ينص دستور الحزب على مكانيهما، لن يكون هناك تغيير في نهاية المطاف.

ومهما يكن من أمر يوجد احتمال بان يؤدي القرار الى تأجيل الانتخابات التمهيدية التي كان يفترض أن تجرى في الاسبوع القادم. وانتقدت محافل في الحزب بشدة الالتماس بحد ذاته، وأمر السكرتير العام كابل برفع التماس آخر بحيث تعاد الضمانات الى حالها. ومن المتوقع أن يجرى نقاش في الالتماس الذي رفعه كابل ويحتمل أن يصدر القرار النهائي في ذلك قريبا، وبعد ذلك يتبين وضع الضمانات وكذا اذا كانت الانتخابات التمهيدية ستعقد في موعدها.

التعليق