"الحسن للشباب" تفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

عمّان- الغد- حصدت جائزة الحسن للشباب في الاردن جائزة الشارقة للعمل التطوعي على المستوى العربي، بعد مشاركتها للجائزة في دورتها السادسة محلياً والثانية عربياً لعام 2008.

ووجه أمين عام الجائزة في دولة الامارات العربية د. أمين الأميري الدعوة لمديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني للمشاركة في حفل تسليم الجائزة، والذي يقام نهاية العام الحالي برعاية حاكم الشارقة سمو الامير الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي.

وتعد جائزة الشارقة للعمل التطوعي الاولى من نوعها على مستوى دولة الامارات العربية المتحدة والعالم العربي، إذ تدعم وتشجع الجهود التطوعية من جميع جوانبها لتطال شرائح المجتمع ومؤسساته المختلفة، وتعد كذلك فرصة لتكريم كل من قدم ويقدم جهودا وأفكارا ومشاريع تطوعية دون انتظار مقابل.

وتهدف الجائزة الى توجيه الاهتمام الى الشخصيات التي أسهمت في العمل التطوعي بجهدها ووقتها وعملها أو مالها وإعطائها ما تستحق من اهتمام ورعاية وعناية وتقدير.

كما وتسعى إلى تكوين قيادات مستقبلية للعمل التطوعي من خلال التكريم والرعاية وتشجيع الفئات المساعدة والمؤازرة التي ترفد التطوع ومؤسساته بعطاءات دائمة ومستديمة، اضافة الى اثارة الاهتمام لاستقطاب الاجيال الشابة الى العمل التطوعي والعطاء النفعي العام.

وبينت كلداني ان الفوز يعد بمثابة تكريم لعطاء جائزة الحسن للشباب عبر خمسة وعشرين عاماً من العمل والتميُّز بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والأهلية في الأردن.

ونوهت إلى أن الفوز سيجعل من الجائزة نموذجاً في العمل التطوعي للمؤسسات المدنية العربية مما سيكون له أثر في نشر برامج الجائزة الدولية في العالم العربي لتقديم الخبرة الاردنية للأشقاء العرب لتبني برامج مثيلة في المستقبل.

التعليق