"البادية الجنوبية" ترحب بإقامة ميدان سباقات الهجن

تم نشره في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • "البادية الجنوبية" ترحب بإقامة ميدان سباقات الهجن

 

أحمد الرواشدة

وادي رم– رحبت الأوساط الرسمية الرياضية والشبابية في منطقة البادية الجنوبية بإقامة ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن في منطقة الديسة، والذي يأتي تبرعاً من سفارة الامارات بكلفة إجمالية تصل إلى خمسة ملايين دينار.

وكان الامير هاشم بن الحسين قد أزاح الستارة عن ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن الاسبوع الماضي بحضور سمو الشيخ سلطان بن حمد آل نهيان مستشار رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ورئيس اتحاد سباق الهجن في الامارات.

وقال رئيس مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة م. حسني ابو غيدا ان "فكرة هذا المشروع طرحت خلال زيارة لجلالة الملك عبدالله الثاني لدولة الإمارات ولقائه رئيس دولة الإمارات السابق المغفور له بإذن الله سمو الشيخ زايد ال نهيان"، واشاد "بالتعاون الكبير التي توليه دولة الامارات من خلال مشروع توطين المها العربي في منطقة وادي رم"، واشار الى ان المنطقة الخاصة ستقوم بالتعاون مع الجهات المختصة خلال السنة القادمة بإقامة مهرجانات ونشاطات ومعارض تعكس الحياة التراثية لمنطقة وادي رم".

واشاد محافظ العقبة سمير المبيضين بخصوصية ومتانة العلاقة الطيبة بين البلدين الشقيقين إضافة إلى طبيعة العادات والتقاليد المورثة والتي ستساهم في توطين هذه الرياضة في منطقة ذات جذب سياحي"، واشار الى "اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني في منطقة العقبة والتي شهدت تنفيذ العديد من المشاريع والانجازات طالت كافة القطاعات".

وقال رئيس نادي الديسه عبدالله الزوايدة ان هذا الميدان يأتي ضمن إطار علاقات التعاون والإخوة المتميزة بين البلدين الشقيقين والتي تحرص الإمارات والأردن على تطويرها والبناء عليها في مختلف الميادين ومنها الرياضة والشباب، مشيراً ان المضمار ستستغل في المرحلة المقبلة بإقامة واستضافة بطولات عربية مختلفة كون هذا المضمار بمواصفات دولية معتمدة اولمبية.

يذكر ان المرحلة الأولى تكونت من إنشاء مضمار بيضوي بطول (4 كم-6 كم) وقد تم إنشاؤه على ثلاث طبقات أساسية وثانوية وطبقة الانتهاء من مواد رملية ناعمة ليصبح ارتفاع المضمار عن الأرض الطبيعية (70) سم، إضافة إلى تركيب بوابة انطلاق إلكترونية بأحدث المواصفات عند نقطة الانطلاق وإنشاء ساحات وحظائر منفصلة لغايات الفحص الطبي للهجن والتجهيز قبل انطلاق السباق تقدر مساحاتها بـ (5000) م2، كذلك إنشاء مواقف للسيارات تتسع إلى مائة وتسعين سيارة على فئاتها كبار الزوار والزوار والباصات، وقد عمد المصممون لتكون هناك مدرجات بمواصفات عالمية حقاً، حيث تم إنشاء مدرج خاص لكبار الزوار ومدرجات جانبية للجمهور توزع على جانبي المبنى بسعة (200) متفرج وان هذا المدرج قابل للتوسعة المستقبلية من الجهات الجانبية لتصبح سعته (1000) شخص تقريباً، كذلك صالة الاستقبال الرئيسية، وغرفة الإعلاميين والتصوير التلفزيوني ومكاتب مرافق الخدمات الصحية والمطابخ وغرف التحكم الكهربائية، إلى جانب إقامة مبنى اتحاد رياضات الهجن بمساحة (300) م 2.

وبعد الانتهاء مباشرة من المرحلة الأولى ستبدأ قريباً أعمال تنفيذ المرحلة الثانية والتي تقدر بمليون وثلاثمائة ألف دينار وتشمل على توسعة المضمار من (4) كم و (6) كم وحتى يصل إلى (8) كم، وإنشاء مهبط للطائرات العامودية يتسع لطائرتين، ولجماليات الموقع سيتم تسييجه وزارعته على طول المضمار، واستكمال أعمال الطرق حول المضمار لخدمات التصوير الإعلامي والإسعاف وأعمال الصيانة، كذلك عمل بوابات ذات طراز معماري مميز كمدخل رئيسي للمشروع.

التعليق