فتاة أميركية تعيش بلا قلب 118 يوما

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

ميامي- قال أطباء في ولاية ميامي الاميركية ان فتاة أميركية عمرها 14 عاما عاشت بلا قلب نحو أربعة أشهر من خلال جهاز صناعي لضخ الدم الى ان سنحت لها فرصة زراعة قلب.

وذكر الاطباء انهم علموا بحالة اخرى في المانيا ظل فيها المريض حيا بلا قلب تسعة أشهر لكنهم أعربوا عن اعتقادهم بأن حالة الفتاة الاميركية هي الاولى من نوعها بين هذه الفئة العمرية.

وقالت دزانا سيمونز من ساوث كارولاينا ان تجربة الحياة بلا قلب لهذه الفترة الطويلة بالاعتماد على جهاز لضخم الدم كانت "مرعبة. فأنت لا تعرف متى ستتعطل".

كانت الفتاة تتحدث بصوت أقرب الى الهمس في مؤتمر صحافي في مركز جاكسون الطبي التذكاري بجامعة ميامي.

وقالت عن تجربة الحياة بلا قلب "شعرت وكأني شيء مزيف وكأني لا أوجد حقا. كنت هنا بالجسد فقط".

وكانت سيمونز تعاني من تمدد عضلة القلب وهي حالة يصبح فيها قلب المريض ضعيفا ومتضخما بدرجة لا تجعله يضخ الدم بكفاءة.

وأجريت لها جراحة لزرع القلب في الثاني من تموز(يوليو) بمستشفى هولتز للاطفال بميامي لكن القلب الجديد فشل في اداء وظيفته وأزيل سريعا.

وزرع الاطباء لها جهازين لضخ الدم لإبقائها حية بينما كانت تكافح مجموعة من المشاكل الصحية والى ان استعادت عافيتها وزرعوا لها قلبا جديدا في 29  تشرين الاول (اكتوبر).

وقال الدكتور ماركو ريتشي مدير قسم جراحات القلب للاطفال في المستشفى "لقد عاشت فعليا 118 يوما بلا قلب تولت خلالها مضختان ضخ الدم".

التعليق