تعاون علمي بين جامعة العلوم والتكنولوجيا و "ماساتشوستس للتكنولوجيا"

تم نشره في الجمعة 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • تعاون علمي بين جامعة العلوم والتكنولوجيا و "ماساتشوستس للتكنولوجيا"

عمّان - الغد- بحث رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا د. وجيه عويس ومديرة مشروع ( BLOSSOMS)  إليزابيث مارث من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية بحضور أساتذة مميزين في معهد ماساتشوستس من بينهم ريتشارد لارسون ووالتر لوين سبل التعاون ما بين الجامعة والمعهد في مجالات البحث العلمي وإيجاد شراكات علمية تخدم العملية التدريسية والبحثية.

وتأتي زيارة وفد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الى الأردن لإطلاق مبادرة نماذج المصدر المفتوح في الرياضيات والعلوم. ويهدف المشروع إلى تطوير مهارات طلاب المدارس الثانوية وتعزيز مهارات التفكير الحرجة في العلوم والرياضيات والهندسة في الأردن، كما ويسعى الى بناء علاقات أقوى بين الجامعات والمدارس الثانوية.

ويذكر أن المشروع ممول من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT ومؤسسة ويليام وفلورا هيوليت من كاليفورنيا، ومدعوم من مؤسسة سلون في نيويورك.

وتشكل المبادرة عن شراكة دولية بين الاردن والولايات المتحدة الأميركية وباكستان، وتمت الدعوة لها خلال المؤتمر الذي عقد في البحر الميت العام الماضي، تحت رعاية جلالة الملك رانيا العبدالله التي دعت من خلاله الى التواصل العلمي بين المؤسسات العلمية والأكاديمية في الأردن بمشاركة الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ووزارة التربية والتعليم.

وألقى البروفيسور ريتشارد لارسن محاضرة حول البحث التطبيقي في العلوم والرياضيات في الحياة العملية، في حين حملت محاضرة البروفيسور والتر لوين عنوان "ولادة وموت النجوم".

من جانبه أكد اعويس أن من أولى اهتمامات الجامعة التعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية من أجل نقل الجامعة من الجو الأكاديمي البحت الى جو تطبيقي عملي معرفي، لأن نقل المعرفة الى التطبيق أصبح واحدا من أهم أهداف الجامعة في المرحلة المقبلة.

التعليق