المريخ يتعادل مع الهلال ويتصالح مع لقب الدوري السوداني

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

الكرة العربية

 

مدن - بعد غياب خمسة مواسم متصلة نجح المريخ في استعادة لقب الدوري السوداني لكرة القدم بعدما توج باللقب يوم اول من امس الاثنين اثر تعادله مع الهلال مضيفه ومنافسه التقليدي 1-1 في اخر مباريات المسابقة.

وضع هيثم طمبل فريق المريخ في المقدمة في الدقيقة 36 ونجح سيف مساوي في ادراك التعادل للهلال في الدقيقة 76 .

وبهذه النتيجة رفع المريخ رصيده الى 61 نقطة متصدرا المسابقة وتوقف رصيد الهلال عند 59 نقطة ليفقد لقبه ويخفق في تحقيق السداسية على التوالي .

جاءت المباراة مثيرة وقوية ومرت الدقائق العشر الاولى بطيئة الى ان استطاع لاعبو المريخ ان يسيطروا على الكرة .

وفي الدقيقة 36 احرز طمبل هدف المريخ بضربة رأس قوية من كرة عرضية.

وبعد الهدف ضغط الهلال لادراك التعادل ونال علاء يوسف لاعب الهلال اول انذار في المباراة من الحكم السوداني الفاضل ابو شرف لادعاءه السقوط داخل منطقة جزاء المريخ.

وجاء الشوط الثاني اكثر اثارة وشهد محاولات هلالية مبكرة لادراك التعادل وسدد مساوي كرة سهلة أمسكها حارس المريخ اكرم الهادي ثم سدد مهند الطاهر فوق العارضة.

في الدقيقة 57 أجرى محيي الدين الديبة مدرب الهلال اول تبديل فأشرك مهاجمه احمد عادل بدلا من اسحق قرنقو وسيطر الهلال على مجريات المباراة بينما اعتمد المريخ على الهجمات المرتدة .

وشهدت الدقيقة 72 خروج هيثم طمبل هداف المريخ وحل بدلا منه علاء الدين بابكر.

وفي الدقيقة 76 لعب محمد الطاهر لاعب الهلال كرة عرضية قابلها سيف مساوي برأسه في الزاوية اليسرى لمرمى المريخ محرزا هدف التعادل.

وفي الدقيقة 82 ينقذ المعز محجوب تسديدة لايداهور مهاجم المريخ الذي تم بعدها استبداله بالمدافع سعد عطية .

وشدد الهلال هجماته في الدقائق الاخيرة بعد نزول صالح عبد الله بدلا من عمار مرق لاحراز هدف الفوز الا ان تألق الحارس الهادي ومن امامه دفاعات المريخ حال دون ادراك هدفه.

وهذه هي المرة الخامسة التي يحرز فيها المريخ لقب بطولة الدوري بشكله الجديد الذي انطلق موسم 1995-1996 مقابل ثماني مرات للهلال .

الدوري السوري

 عزز الوحدة مركزه الثالث بعدما حسم مواجهته مع الوثبة 3-صفر يوم اول من امس الاثنين في دمشق في المرحلة السادسة من الدوري السوري لكرة القدم التي شهدت الفوز الاول للطليعة وجاء ساحقا على حساب حطين 5-1.

في المباراة الاولى، سجل مهند خراط (37) وماهر السيد (75 من ركلة جزاء) وعارف الآغا (90) الذي سجل هدف الرابع هذا الموسم، اهداف الوحدة الذي حقق فوزه الرابع مقابل تعادل، ليرفع رصيده الى 12 نقطة في المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن الجيش المتصدر.

اما الوثبة الذي طرد مدربه هشام خلف بسبب احتجاجه على ركلة الجزاء، فتجمد رصيده عند 5 نقاط بعدما مني بهزيمته الثالثة.

وفي حماة، سطر الطليعة فوزه الاول هذا الموسم وجاء بنتيجة ساحقة على حطين بخمسة اهداف لاحمد العمير (7 و30 و40) ويونس سليمان (32) وبلال تتان (80)، مقابل هدف للنيجيري ايمانويل ساندي (80) الذي رفع رصيده الى 4 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع الآغا وماجد الحاج (الجيش) ومحمد زينو (المجد).

وفي ادلب، حقق الفتوة فوزه الثاني وجاء على حساب امية بهدف سجله عمر السومة (30).

التعليق