ناوتيكو يقسو على كروزيرو ويبعده عن صراع اللقب

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • ناوتيكو يقسو على كروزيرو ويبعده عن صراع اللقب

الدوري البرازيلي

 

ساو باولو-  سحق ناوتيكو المتواضع ضيفه كروزيرو 5-2 في إطار مباريات الجولة الخامسة والثلاثين لبطولة الدوري البرازيلي لكرة القدم، وهي النتيجة التي تبعد الخاسر عن صراع المنافسة على الفوز بلقب بطولة الدوري هذا الموسم.

وسجل كل من جيلمار وفيليبي مرتين وإيفيرالدو مرة لصاحب الأرض الذي خرج مؤقتًا من منطقة الهبوط، فيما سجل جويلهيرمي وفاجنر لكروزيرو، الذي غاب عن صفوفه الإكوادوري الدولي جيوفاني اسبينوثا.

ورفع ناوتيكو رصيده إلى 40 نقطة في المركز الـ 15 بفارق 3 نقاط أمام منطقة الهبوط، فيما أصبح كروزيرو مهدداً بقوة بفقدان مركزه الثالث مع تجمد رصيده عن 61 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف ساو باولو المتصدر والذي لعب مباراة أقل.

وقلب فلومينينزي تأخره أمام ضيفه بورتوجيزا إلى فوز كبير 3-1 على ملعب ماراكانا الشهير.

تقدم إدنو للضيوف، قبل أن يرد أصحاب الأرض بقوة عبر واشنطون وتارتا وروميو، ليتقدم فلومينينزى إلى المركز الـ 13 برصيد 40 نقطة، فيما تأزم موقف بورتوجيزا كثيراً مع احتلال الفريق المركز الثالث من القاع برصيد 36 نقطة.

وأبقى إيباتينجا صاحب المركز الأخير على آمال واهية في البقاء بين أندية الصفوة في أول موسم له بينها، بعد أن حقق فوزاً لافتًا بثلاثية بيضاء على ضيفه سبورت بطل كأس البرازيل وأول المتأهلين إلى كأس ليبرتادوريس عام 2009.

وسجل فيريرا (هدفين) وجيان ثلاثية أصحاب الأرض، الذين لم يشفع لهم الفوز لمغادرة المؤخرة برصيد 34 نقطة، فيما تجمد رصيد سبورت عند 45 نقطة في المركز الـ 12.

وفي افتتاحية مباريات الجولة، حقق أتلتيكو مينيرو فوزاً كبيراً على ضيفه فاسكو دا جاما بأربعة أهداف سجلها البوليفي خوسيه ألفريدو كاستيّو ورينان أوليفيرا ولينادرو ألميدا (هدفين) مقابل هدف أحرزه مادسون.

ويحتل أتلتيكو مينيرو المركز العاشر برصيد 47 نقطة، مقابل 37 نقطة لفاسكو في المركز السابع عشر.

سانتو أندريه إلى دوري الدرجة الأولى البرازيلي

 ضمن سانتو أندريه، فريق المنطقة الواقعة بقلب مدينة ساو باولو، اول من أمس السبت الصعود إلى دوري الدرجة الأولى البرازيلي لكرة القدم، بفضل خسارة فيلا نوفا 3-1 أمام كورينثيانز، متصدر دوري الدرجة الثانية الذي ضمن الصعود بالفعل.

وبعد فوزه الجمعة خارج ملعبه على فورتاليزا 3-2 أصبح سانتو أندريه بحاجة إلى مساعدة كورينثيانز كي يضمن الصعود إلى دوري الكبار قبل جولتين على نهاية المسابقة.

ويعد المهاجم المخضرم مارسيلينيو كاريوكا (38 عامًا)، معشوق جماهير كورينثيانز السابق، أبرز لاعب في صفوف الفريق الذي تأسس عام 1967.

ولعب مارسيلينو قبل أربعة أعوام لنادي النصر السعودي لمدة موسم واحد انتهى بنزاع قضائي بين الطرفين.

وهي المرة الثانية التي يتأهل فيها الفريق إلى دوري الصفوة، بعد أن فعلها للمرة الأولى قبل 25 عامًا، علمًا بأنه توج بلقب بطولة كأس البرازيل عام 2004 ليصبح أول ناد من الدرجة الثانية يتأهل للعب في بطولة كأس ليبرتادوريس.

كان كورينثيانز، ثاني أكثر الأندية البرازيلية شعبية بعد فلامنجو، قد حجز تذكرة العودة الأولى إلى دوري الكبار بعد أحد عشر شهراً من هبوطه إلى الدرجة الثانية.

لوكسمبورجو يتغيب عن تدريبات بالميراس

غاب المدير الفني الأسبق لمنتخب البرازيل ونادي ريال مدريد الإسباني، فاندرلي لوكسمبورجو، عن تدريبات فريقه الحالي بالميراس اول من أمس السبت، بعد يوم من تعرضه للاعتداء على يد جماهير مشاغبة للفريق بمطار ساو باولو.

وأفاد مسئولون في بالميراس بأن لوكسمبورجو هوجم ليلة الجمعة السبت على يد جماهير متعصبة في الوقت الذي كان يستعد فيه الفريق للسفر إلى ريو دي جانيرو لملاقاة فلامنجو في إطار مباريات الجولة الخامسة والثلاثين لبطولة الدوري البرازيلي لكرة القدم.

ونتيجة للاعتداءات، واجه المدرب المخضرم صعوبات في المشي، كما أصيب بخلع في ذراعه.

ويحتل بالميراس المركز الرابع في ترتيب أندية الدوري البرازيلي لكرة القدم برصيد 61 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف ساو باولو حامل اللقب وصاحب الصدارة، قبل أربع جولات على نهاية المسابقة.

التعليق