فيلم إسباني عن الهجرة غير المشروعة يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

القاهرة- تفتتح مساء غد بدار الاوبرا المصرية الدورة الثانية والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بفيلم اسباني يعالج قضية الهجرة غير المشروعة من شمال افريقيا والتي راح ضحيتها مئات من الافارقة الباحثين عن الحلم الاوروبي.

وقالت ادارة المهرجان أمس الاحد في بيان ان فيلم (العودة الى حنصلة) الذي أخرجه شوس بوتيريز يبلغ 95 دقيقة وتدور أحداثه حول ليلى المغربية المهاجرة التي تعود الى بلادها بجثمان شقيقها الاصغر رشيد بعد غرقه أثناء محاولة هجرة غير مشروعة الى اسبانيا وأصبح واجبا عليها اعادة جثته الى أرض الوطن.

ويقوم خوسيه لويس جارسيا بيريز وفرح حامد ببطولة الفيلم الذي يشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان. وجرت العادة أن يكون فيلم الافتتاح ورئيس لجنة التحكيم من البلد الذي يختاره المهرجان.

وتشارك اسبانيا وهي ضيف شرف هذا العام بفيلم ثان هو "عباد الشمس الاعمى" في المسابقة الرسمية التي تضم 18 فيلما روائيا طويلا من 16 دولة وهي الفيلم الارجنتيني "مطرب التانجو" والبلجيكي "المفقود" والدنماركي "الراقصون" واليوناني "الجريكو" والمجري "ماريو الساحر" والايطالي "الجسد" والياباني "حرب الشاي" والليتواني "الهاوية" والصيني "العثور على شنجري لا" والروسي "الامبراطورية الخفية" والتركي "المبعوث" والسويسري "حب على الطريقة الهندية".

كما تشارك سويسرا أيضا بفيلم إنتاج سويسري-ألماني مشترك هو "حيث يكون العشب أكثر اخضرارا" وتشارك فرنسا بفيلمي "سيرافين" و"بصمة الملاك" ويمثل مصر فيلم "يوم ما اتقابلنا" لاسماعيل مراد.

ويرأس المخرج الاسباني امندول أوريبي لجنة التحكيم الدولية التي تضم تسعة أعضاء هم المخرج البريطاني أنتوني سلومان والممثلة التركية جونجور بيراك والمنتجة الايطالية جراسيا فولبي والمنتج الالماني كارل بومجرتنر والممثلة صوفي ندابا من جنوب افريقيا والمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد والممثلة السورية سوزان نجم الدين ومن مصر الممثلة داليا البحيري والمخرج محمد خان.

ويكرم المطربة ايفون شكا شكا من جنوب افريقيا والمكسيكي أرتورو ريبشتاين الذي أخرج عام 1994 فيلم "بداية ونهاية" عن رواية بالعنوان نفسه للروائي المصري نجيب محفوظ. كما يكرم المهرجان الممثلين الاميركيين كيرت راسل وجولدي هون وسوزان ساراندون والبريطانية جوليا أورموند والاسبانية أنجيلا مولينا اضافة الى خمسة مصريين هم سميرة أحمد ومحمود ياسين وبوسي ومدير التصوير طارق التلمساني ومهندس الديكور نهاد بهجت.

ويستمر المهرجان 11 يوما بمشاركة أفلام من نحو 50 دولة.

واذا كانت المسابقة الرسمية الدولية قد خلت من أفلام عربية باستثناء فيلم مصري فان 15 فيلما ستمثل ثماني دول عربية في/ مسابقة الافلام العربية/ التي تبلغ جائزتها مائة ألف جنيه مصري (نحو 18116 دولارا) يتنافس عليها 15 فيلما هي /قضية رجال/ لامين قيس و"مسخرة" لالياس قاسم و/الاذان/ لرابح أعمر زيمش من الجزائر و/خلطة فوزية/ لمجدي أحمد علي و/بصرة/ لاحمد رشوان و/بلطية العايمة/ لعلي رجب من مصر و/حسيبة/ لريمون بطرس و/أيام الضجر/ لعبد اللطيف عبد الحميد من سورية و/الحادثة/ لرشيد فرشيو و/خمسة/ لكريم دريدي من تونس و/عيد ميلاد ليلى/ لرشيد مشهرواي و/ملح هذا البحر/ لان ماري جاسر من فلسطين.

وفي المسابقة نفسها يتنافس أيضا الفيلم البحريني "أربع فتيات" لحسين الحليبي والمغربي "رقم واحد" لزكية الطاهري واللبناني "ميلودارما حبيبي" لهاني طمبا.

ويرأس المخرج اللبناني جان خليل شمعون لجنة تحكيم المسابقة العربية التي يشارك في عضويتها الممثلان المصريان شريف منير وسوسن بدر والمخرجان داود أولاد سيد من المغرب وجميلة صحراوي من الجزائر.

وينظم المهرجان ندوة عنوانها "السينما الافريقية.. دعوة لفك العزلة" بمشاركة أفارقة ضمن محور للافلام الافريقية تعرض فيه أفلام من جنوب افريقيا وغينيا وموزامبيق ونيجيريا ومالاوي.

كما ينظم أيضا ندوة عنوانها "السينما الرقمية" بحضور فنيين ومخرجين لهم تجارب مع السينما الرقمية "الديجيتال" التي تخصص لها للعام الثاني على التوالي مسابقة للافلام الروائية الطويلة التي صورت بالطريقة الرقمية وتمنح جائزتين الاولى ذهبية قيمتها عشرة الاف دولار والثانية فضية وقدرها ستة الاف دولار.

ويشارك في مسابقة أفلام الديجيتال 14 فيلما ويرأس لجنة تحكيم هذه المسابقة المخرج المصري طارق العريان.

التعليق