معرض الشارقة للكتاب يحتفل بتوقيع كتاب "سجين سياسي"

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - وقع الكاتب الصحافي محمد منير، في معرض الشارقة للكتاب، كتابه الجديد "سجين سياسي" الصادر عن دار هلا للنشر.

ويواصل منير خلال كتابه سلسلة الحوارات الصحافية التي بدأها مع السجناء والمعتقلين السياسيين من الأدباء والمفكرين ورجال الحكم، تلك السلسلة التي حظيت بنجاح كبير في العالم العربي، والتي بدأت بكتابه الأخير "السجين" الحاصل على "جائزة التفوق الصحفي الأولى" من نقابة الصحفيين المصرية، وجائزة "أوسكار الصحافة العربية" لأفضل حوار صحافي من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عام 2005.

ويخلد الكتاب لضحايا الفكر عبر مجموعة من الحوارات الصحافية التي أجراها الكاتب الصحافي محمد منير مع أقطاب الأدباء والمفكرين والسياسيين الذين وقفوا ضد التيار بآرائهم المعارضة والمعترضة، وتعرضوا للسجن والتعذيب لأنهم لم يهادنوا أو يناوئوا.

ويعد الكتاب وثيقة شديدة الأهمية تعكس تاريخ الاعتقال السياسي، وتكشف عن "المسكوت عنه" في علاقة المفكرين بالسلطة، وتعكس الأساليب البوليسية للسلطة في التعامل مع رجال الفكر والثقافة، وتنازع الحقيقة بين الفوقيين والتحتيين.

والكتاب الجديد يضم مجموعة أخرى من الكتاب والمفكرين والسياسيين الذين مروا بتجربة الاعتقال السياسي، ومنهم، أمين هويدي، سامح عاشور، سيد حجاب، صفوت عبد المجيد، سلوى بكر، أحمد حمروش، مفيد فوزي، محمد عبدالقدوس، عبدالعزيز فهمي، زينب الغزالي، وحيد عبدالمجيد وغيرهم.

وعن أصحاب التجارب الحقيقية في كتابه أكد محمد منير أنهم قليلون ممن جعلتهم التجربة أكثر تمسكاً باتجاهاتهم وأفكارهم وأكثر عناداً مع النظام الحاكم، وخرجوا من المعتقلات وهم ينتظرون العودة مرة أخرى وكأن المعتقل أصبح بيتهم، وإنه المكان الوحيد الذي يشعرون فيه بصمودهم أمام كل ألوان التعذيب التي يتعرضون إليها، وهؤلاء هم الذين حاورهم وضمتهم سلسلة حوارات السجين.

التعليق