جلسة توعية تعقدها شبكة تواصل في جامعة العلوم والتكنولوجيا

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • جلسة توعية تعقدها شبكة تواصل في جامعة العلوم والتكنولوجيا

الرمثا -الغد- استضافت جامعة العلوم والتكنولوجيا عمادة شؤون الطلبة/ صندوق الملك عبدالله للتنمية اللقاء الثاني لبرنامج شبكة تواصل (جلسة توعية)، التي افتتحها عميد شؤون الطلبة د.حسين اللبون.

وأكد اللبون على أهمية الدورات التدريبية التي تعقدها الشبكة والدور الذي تلعبه في إحداث التغيير الايجابي في حياة الطلبة، وتشجيعهم على إقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وتقوم الشبكة، وفق اللبون، برفع القدرات الادارية للشباب وتأهيلهم لإدارة المشاريع بكفاءة وفاعلية، لافتا إلى دور هيئة شباب كلنا الأردن ودورها في تزويد الشباب الأعضاء بالمهارات الضرورية اللازمة في هذا المجال.

وأشار اللبون إلى أن طلبة الجامعة يستحقون مثل هذه البرامج لتميزهم وقدرتهم على ابتكار كل ما هو جديد.

وبين أن الخطط التي تسعى الجامعة جاهدة لتطبيقها تتوازى مع ما تقوم به الجامعات العالمية من خطط تحقق من خلالها الوعي الكبير لدى طلابها بسوق العمل واحتياجاته ولتنسجم أيضا مع متطلبات الإبداع والتميز ومساعدة الطلاب على الوقوف في وجه التحديات التي قد تواجههم خلال مشوارهم الوظيفي وتحول دون وصولهم إلى أهدافهم.

وأشار إلى أن العمادة تهدف إلى بناء مهارات الطلبة من خلال إشراكهم بالأنشطة والدورات التي تنظمها، إيمانا منها بأن المهارات لا يمكن تعلمها داخل الغرفة الصفية، حيث إن المادة النظرية التي تقدم لهم تجعلهم متميزين في المعرفة دون أن تمنحهم الفرصة بتعلم المهارات الضرورية لاستيعاب سوق العمل فهمنا أن يلاقي طلبتنا فرص عمل متميزة في جميع أنحاء العالم فكثر هم الذين انطلقوا بقوة من جامعتنا.

وقامت المهندسة نور السعايدة بالتعريف بشبكة الأردن وبرنامج شبكة تواصل والبرنامج التدريبي وآلية الانتساب بينما قام د. سعد الزعبي بالتعريف بدور هيئة شباب كلنا الأردن ونشاطاتها في المملكة بشكل عام ومحافظة اربد بشكل خاص.

وبرنامج شبكة تواصل أحد برامج شبكة الأردن التي تهدف إلى بناء كفاءة 1600 مؤسسة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في محافظات الزرقاء والبلقاء واربد خلال العام 2008 من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعاملات اليومية في هذه المؤسسات.

التعليق