هاميلتون الاقرب لدخول التاريخ وسيناريو الموسم الماضي لا يزال في الاذهان

تم نشره في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 08:00 صباحاً
  • هاميلتون الاقرب لدخول التاريخ وسيناريو الموسم الماضي لا يزال في الاذهان

جائزة البرازيل الكبرى

ساو باولو (البرازيل) - سيكون البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس على بعد 4 نقاط من دخول تاريخ بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد عندما يخوض الاحد المقبل جائزة البرازيل الكبرى، المرحلة الاخيرة لهذا الموسم التي تحتضنها حلبة انترلاغوش لكن سيناريو الموسم الماضي "يلاحقه" لانه خسر اللقب العالمي على هذه الحلبة بالذات.

وفي حال نجح هاميلتون في تعويض اخفاق الموسم الماضي وانهائه السباق وهو متوج باللقب العالمي فسيصبح اصغر سائق يحقق هذا الانجاز في تاريخ رياضة الفئة الاولى (23 عاما و248 يوما)، ليتفوق على زميله السابق الاسباني فرناندو الونسو الذي احرز اللقب عام 2005 وهو يبلغ 24 عاما و59 يوما.

ويدخل هاميلتون الى سباق انترلاغوش وهو متقدم على منافسه الوحيد البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري بـ7 نقاط وهو بحاجة الى انهاء السباق في المركز الخامس فقط من اجل منح فريقه البريطاني-الالماني لقبه الاول للسائقين منذ 1998 والثاني عشر في تاريخه.

وكان الفنلندي ميكا هاكينن اخر الفائزين باللقب العالمي مع ماكلارين مرسيدس واذ اراد هاميلتون ان يحذو حذوه فعليه ان يتخطى عقدة ما حصل معه الموسم الماضي عندما دخل الى السباق الختامي وهو في المقدمة بفارق 3 نقاط عن زميله الونسو و7 نقاط عن الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري، لكنه تعرض لعطل في علبة السرعات في اللفات الاولى من السباق ما سمح للاخير بالفوز بالمركز الاول واللقب العالمي بعدما اكتفى سائق ماكلارين الثاني الونسو بالمركز الثالث ايضا.

"انا مستعد بشكل افضل لسباق هذا الموسم"، هذا ما قاله هاميلتون الذي كان قاب قوسين او ادنى من ان يصبح الموسم الماضي اول "مبتدىء" يتوج باللقب العالمي بعد ان اصبح اول اسود يشارك في البطولة ثم اول "مبتدىء" يصعد على منصة التتويج في اول 3 سباقات يخوضها في رياضة الفئة واصغر سائق يتصدر الترتيب العام متفوقا على انجاز مؤسس الفريق النيوزيلندي بروس ماكلارين.

كما اصبح هاميلتون في 2007 اكثر السائقين فوزا بالمركز الاول في موسمه الاول في هذه الرياضة (4) مشاركة مع الكندي جاك فيلنوف (1996 مع وليامس)، الا ان كل هذه الانجازات لا تعني الكثير مقارنة مع اللقب العالمي الذي قد يكون بريطانيا لاول مرة منذ 1996 عندما فاز به دايمون هيل مع وليامس.

"تعلمت من الموسم الماضي. سأفعل ما انا بحاجة اليه تماما. ما زلت اتذكر الموسم الماضي وشعور الدخول الى السباق الختامي. كان هناك الكثير من الضغوط علي...شعرت ان بلادي باكملها والعالم بأسره على كتفي لكن هذا الموسم تعلمت ان لا اتسرع وان لا اخاطر. علي فقط ان اقوم بما ان بحاجة اليه، ان اعطي مئة بالمئة وليس اكثر من طاقتي"، هذا ما اضافه هاميلتون الذي يواجه ضغطا اقل من منافسه ماسا لان الاخير بحاجة الى الفوز على ارضه وامام جماهيره او الحلول ثانيا مقابل عدم احراز البريطاني الشاب اكثر من ثلاث او نقطة واحدة على التوالي لكي يخطف اللقب منه.

وعلق البريطاني على هذا الموضوع قائلا "بالتأكيد هناك ضغوط كبيرة عليه (ماسا). سباقي على ارضي في سيلفرستون شكل ضغطا كبيرا علي وهو سيعيش الامر عينه في ساو باولو. اعتقد ان الاقوى معنويا وذهنيا سيخرج متوجا باللقب العالمي.

ورغم الوضع الصعب الذي ينتظر ماسا فهو لا "يعترف" بالضغط الذي يواجهه، وهو بدا مصرا على ان خطته في سباق الاحد تقضي بالتركيز على احراز المركز الاول: "فعلا لدي مهمة اصعب من لويس ناحية النقاط، لكن هدفي في نهاية الاسبوع سيكون السعي الى الفوز، املا حلول زميلي (الفنلندي كيمي رايكونن) ثانيا، وبعدها لن تكون الامور في يدي لاننا سنتوقف لنرى حجم الانتصار الذي حققناه".

واضاف "بكل تأكيد سيسعى لويس لوضع الضغوط علي، لكني لا اشعر باي ضغوط لانه ليس لدي شيء أخسره".

وتابع "لدي جمهوري خلفي لذا سيكون كل الضغط عليه، وخصوصا اذا تذكرنا ما حصل العام الماضي. انا متشوق فعلا لسباق الاحد وختام البطولة".

وشهدت حلبة انترلاغوس البرازيلية تألق فيراري في الموسمين الماضيين، اذ فاز ماسا بالمركز الاول في 2006 وتبعه رايكونن العام الماضي، وعلق البرازيلي على هذا الموضوع قائلا "من الصعب التكهن بما سيحصل في سباق البرازيل، لكن اعتقد ان سيارتنا كانت دائما مميزة هناك، ولا يمكنني حتى شرح الاسباب".

وفي حال وقف الحظ الى جانب ماسا وتوج باللقب العالمي سيصبح اول برازيلي يحقق هذا الامر منذ الراحل ايرتون سينا الذي منح بلاده اخر القابها في الفئة الاولى عام 1991.

وقد يواجه هاميلتون وماسا عاملا خارجيا سيخلط الاوراق على الارجح وهو المطر المتوقع هبوطه السبت والاحد المقبلين، وهناك تخوف جدي من ان تسبب الامطار في تعطيل السباق لان الحلبة تعاني من مشاكل تصريف المياه وقام المسؤولون عنها في الايام الاخيرة ببعض الاجراءات الاحترازية التي من شأنها ان تحد من خطورة الوضع في حال الامطار الغزيرة.

وتبقى علامة الاستفهام حول الدور الذي سيلعبه رايكونن والسائق الثاني في ماكلارين مرسيدس هايكي كوفالاينن من اجل مساعدة زميليهما، ولم يخف الاول انه مستعد للقيام مجددا بما فعله خلال المرحلة السابقة في الصين عندما افسح لزميله البرازيلي المجال لاحتلال المركز الثاني وبالتالي الابقاء على اماله بشكل افضل في المنافسة على اللقب العالمي.

واشار رايكونن الى انه سيكون سعيدا بمساعدة ماسا اذا كان في موقف يخوله الفوز بالبطولة على حساب هاميلتون، مضيفا "لقد عشت افضل نهاية اسبوع في حياتي هناك (البرازيل)، لن انسى ابدا تلك اللحظة، وهذا امر سيعطيني دافعا اكبر. سنحاول تكرار سيناريو احتلال المركزين الاولين وسط دخولنا في عملية حسابية لمعرفة وضعنا في بطولتي السائقين والصانعين".

واضاف "سأتبع نفس التوجه كالسباقين الماضيين، وستكون التجارب مهمة الى ابعد الحدود، وخصوصا ان الانطلاق من الصف الامامي مجددا سيكون امرا ممتازا".

اما بخصوص مساعدة ماسا فقال "سأكون سعيدا اذا كان بامكاني فعل شيء لمساعدة فيليبي على الفوز باللقب في موازاة تتويج فيراري بلقب الصانعين ايضا في السباق الاخير من الموسم".

وستكون حلبة انترلاغوش التي تمتد على 4.309 كلم (السباق 71 لفة-305.909 كلم)، متطلبة اذ تعتبر من الحلبات المتنوعة بتكوينها، فتتضمن منعطفات بطيئة واطول خط مستقيم بين جميع حلبات البطولة، بالاضافة الى بعض المطبات التي يمكن ان تؤثر على جهاز تعليق السيارات.

كما يقام سباق انترلاغوس بعكس عقارب الساعة ما يعرض السائقين لارهاق جسدي كبير خصوصا في اعناقهم المعتادة على الحلبات التي تقام باتجاه عقارب الساعة.

ويعتبر التجاوز على انترلاغوش ممكنا خصوصا عند المنعطف الاول ما يعني ان معظم الفرق ستلجأ الى ترجيح كفة السرعة القصوى عبر تخفيف قوة الجر "داون فورس"، عوضا عن التوازن في الاداء، وذلك من اجل تسهيل عملية التجاوز على الخط المستقيم الذي تصل خلاله السرعة القصوى الى معدل وسطي 302 كلم/ساعة.

وستزود شركة الاطارات اليابانية بريدجستون الفرق بنوعين من الاطارات هما اللين والمتوسط الليونة وتوقع مديرها هيروهيدي هاماشيما ان تعاني الفرق خصوصا في بداية التجارب بسبب الغبار الذي تغطي المسار اضافة الى المنعطفات (12)، مضيفا "الاحوال الجوية قد تلعب دورا كبيرا خصوصا اذا لم يكن الوضع كما كان عليه في سباق الموسم الماضي".

واشار هاماشيما الى ان اطارات الموسم الماضي كانت لينة جدا ما تسبب بتضررها كثيرا ودفع ذلك الشركة اليابانية للجوء الى النوعين اللين والمتوسط هذا الموسم.

وكان ماسا انطلق من المركز الاول الموسم الماضي مسجلا 1.11.931 دقيقة في اسرع لفة له، ولا يزال الزمن القياسي للسباق بحوزة الكولومبي خوان بابلو مونتويا سجله مع وليامس عام 2004 وهو 1.11.473 د، فيما سجل رايكونن الموسم الماضي 1.12.445 د.

ولا يزال بطل العالم السابق الفرنسي الن بروست السائق الاكثر فوزا على هذه الحلبة في ست مناسبات (1982 و1984 و1985 و1987 و1988 و1990) امام الارجنتيني كارلوس رويتيمان (1972 و1977 و1978 و1981) والالماني ميكايل شوماخر (1994 و1995 و2000 و2002).

اما عند الفرق فسجلت ماكلارين اكبر عدد من الانتصارات على هذه الحلبة (11 مرة)، اخرها عام 2005 مع مونتويا، فيما تحتل فيراري المركز الثاني برصيد 9 انتصارات اخرها في الموسمين الماضيين مع ماسا ورايكونن على التوالي.

 سجل الفائزين ببطولة العالم

 في ما يلي سجل الفائزين في بطولة العالم لسيارات فورمولا واحد في الاعوام العشرة الاخيرة:

1998: الفنلندي ميكا هاكينن (ماكلارين مرسيديس)

1999: الفنلندي ميكا هاكينن (ماكلارين مرسيدس)

2000: الالماني ميكايل شوماخر (فيراري)

2001: الالماني ميكايل شوماخر (فيراري)

2002: الالماني ميكايل شوماخر (فيراري)

2003: الالماني ميكايل شوماخر (فيراري)

2004: الالماني ميكايل شوماخر (فيراري)

2005: الاسباني فرناندو الونسو (رينو)

2006: الاسباني فرناندو الونسو (رينو)

2007: الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري)

ارقام من حلبة انترلاغوش

 في ما يلي ارقام من حلبة انترلاغوش التي تستضيف الاحد جائزة البرازيل الكبرى، المرحلة الاخيرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد:

- ارقام من انترلاغوس:

طول الحلبة: 4.309 كلم

عدد اللفات: 71 لفة (305.909 كلم)

عدد المنعطفات: 12

افضل توقيت: خوان بابلو مونتويا بزمن 1.11.473 دقيقة مع وليامس بي ام دبيلو عام 2004

اول المنطلقين عام 2007: البرازيلي فيليبي ماسا مع فيراري بزمن 1.11.931 د

المراكز الثلاثة الاولى عام 2007: 1- كيمي رايكونن (فيراري)، 2- فيليبي ماسا (فيراري)، 3- فرناندو الونسو (ماكلارين مرسيدس)

افضل توقيت عام 2007: كيمي رايكونن مع بزمن 1.12.445 د.

اكثر السائقين فوزا على الحلبة: الفرنسي الن بروست في ست مناسبات (1982 و1984 و1985 و1987 و1988 و1990)

- الفائزون في الاعوام العشرة الماضية:

1998: ميكا هاكينن (ماكلارين)

1999: ميكا هاكينن (ماكلارين)

2000: ميكايل شوماخر (فيراري)

2001: ديفيد كولتارد (ماكلارين

2002: ميكايل شوماخر (فيراري)

2003: جانكارلو فيزيكيلا (جوردان)

2004: خوان بابلو مونتويا (وليامس)

2005: خوان بابلو مونتويا (ماكلارين)

2006: البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري)

2007: الفنلندي كيمي راكونن (فيراري)

التعليق