مدير شباب مادبا يتفقد المراكز والأندية الرياضية

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- تفقد مدير شباب مادبا خالد ابو غنمي يوم اول من امس الاندية والمراكز الشبابية والمدينة، حيث اطلع على سير العمل وما يقدم من برامج وخدمات للقطاعين الشبابي والرياضي في المحافظة.

وقال ان المبادرة الملكية السامية في تحويل المجمع الرياضي الى مدينة رياضية سيسهم في تطوير الحركة الرياضية، وذلك من خلال توفير المنشآت الرياضية، والتي تشتمل على صالة متعددة الاغراض ومسبح اولمبي وزيادة مدرجات الملعب ليكون ضمن المواصفات الدولية، مشيرا الى ان ما يقدمه المجلس الاعلى للشباب ما هو الا اثبات حي على مدى الانصاف الذي يوليه للحركتين الشبابية والرياضية في محافظة مادبا.

وحث ابو غنمي المراكز الشبابية التي زارها على تطبيق المحاور التسعة للاستراتيجية الوطنية من خلال البرامج والنشاطات المركزية للمراكز الشبابية.

وأضاف ان ما يميز المراكز اشراك عدد كبير من الشباب بدور واقعي لتهيئة ابراز ابداعاتهم المتعددة وتحقيق رؤاهم المستقبلية، داعيا الى تعزيز مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة وتغيير النمط الاستهلاكي واندفاع الشباب نحو الانتاجية على اعتبار ان المجتمع الاردني مجتمع فتي، مطالبا ضرورة تفعيل مجلس استشاري لأولياء امور الاعضاء لما له من دور في وضع الخطط الرامية لتحسين اداء الفتيات وانسجامهن في البرامج والانشطة التي يقوم بها المركز على مدار العام، مضيفا ان انخراط امهات العضوات ومعرفتهن بما يقدمه المركز يسهم بشكل واسع في انجاح الدور الذي يقوم به المركز من انشطة، لذا كان يتوجب علينا في المركز ان نشكل مجلسا استشاريا لهذه الغاية.

واعتبر ابو غنمي صعود فريق نادي اتحاد كرة القدم الى الدرجة الثانية بداية نحو تطور الحراك الرياضي في اندية المحافظة، متمنيا لإدارة النادي مزيدا من التوفيق في المراحل المقبلة.

وقال ان المجلس الاعلى للشباب لعب دورا بارزا في احتواء الشباب تحت مظلته من خلال تحقيق رغباته الذاتية في الجوانب الثقافية والاجتماعية والرياضية التي تأسست من اجلها الاندية الرياضية.

التعليق