تجارب على سيارة "أسرع من الطلقة" في بريطانيا

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

 

لندن - أعلن الفريق البريطاني الذي حقق الرقم القياسي لاسرع سيارة في العالم أول من أمس أنه يعتزم تصنيع سيارة تصل سرعتها الى ألف ميل في الساعة (1600 كيلومتر في الساعة) خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال مدير المشروع ريتشارد نوبل إن السيارة "بلودهاوند" الاسرع من الصوت سيبلغ طولها 13 مترا وعرضها ستة أمتار وسيكون محركها هو نفسه المستخدم في الطائرة يوروفايتر.

واضاف نوبل الذي استطاع فريقه في عام 1997 تحقيق الرقم القياسي الحالي في السرعة على الأرض وهو 1228 كيلومترا في الساعة (785 ميلا) مما كسر حاجز الصوت "لابد أن ندافع عن رقمنا القياسي".

وأوضح نوبل ان السيارة الجديدة ستكون أسرع من الطلقة وانها ستقطع مسافة مساحة أربعة ملاعب لكرة القدم في ثانية واحدة.

وسيقود السيارة الجديدة الطيار الحربي آندي جرين الذي قاد السيارة السابقة في صحراء نيفادا.

التعليق