الفقر النسبي يرتفع في ألمانيا

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

برلين- أظهرت دراسة حديثة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أويسد) أن الفروق في الدخل بين فئات المجتمع والفقر النسبي في ألمانيا ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة من عام 2000 حتى عام 2005.

وكشفت الدراسة، التي نشرت نتائجها أمس، أن نسبة 5ر10% إلى 11% من إجمالي عدد السكان في ألمانيا عاشوا خلال هذه الفترة تحت خط الفقر.

وقال ميشائيل فورستر عضو مجلس إدارة قسم العمل والشؤون الاجتماعية في المنظمة ببرلين إن "ألمانيا ترتفع بنسبة بسيطة عن المتوسطات التي حددتها المنظمة"، موضحا أن ألمانيا تندرج هي وجمهورية التشيك وكندا ونيوزيلندا في فئة الدول، التي ارتفعت فيها معدلات فقر الأطفال بشكل كبير.

وأشارت الدراسة إلى أن معدلات الفقر بين الأطفال والأسر، التي يعولها فرد واحد، فاقت متوسط تقييم الأويسد، في حين تأتي معدلات الفقر بين المتقاعدين تحت المتوسط.

وأظهرت الدراسة أن البطالة من العوامل الرئيسية، التي تتسبب في زيادة مخاطر السقوط في براثن الفقر، كما أشارت إلى أن ألمانيا لديها أكبر معدلات بطالة داخل الأسر مقارنة بباقي الدول، التي تنتمي إلى المنظمة وعددها 30 دولة صناعية.

وتعرف المنظمة المهددين بالوقوع في الفقر بأنهم من يكسبون أقل من 50% من متوسط الدخل في بلدهم.

وذكر فورستر أن الأسر، التي يعاني جميع أفرادها من البطالة، مهددة بالفقر بنسبة 30% وتنخفض النسبة إلى 12 أو 13% داخل الأسر، التي يعولها فرد واحد وتصل نسبة الخطر إلى 3% لدى الأسر التي يعولها أكثر من فرد.

وفي المقابل أشار فورستر إلى أن معدلات الدخل المنخفض في الأسر التي يعاني جميع أفرادها من البطالة في ألمانيا تبلغ 40%، وتنخفض المعدلات إلى 7 أو 8% لدى الأسر التي يعولها فرد واحد، في حين تصل النسبة إلى 1% لدى الأسر التي يعولها أكثر من فرد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفقر عالمي (rania)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    الفقر رح ينتشر في كل العالم اذا ما في عدل ...
  • »الفقر عالمي (rania)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    الفقر رح ينتشر في كل العالم اذا ما في عدل ...