الأمم المتحدة تدعو النساء لمكافحة الإيدز

تم نشره في الأحد 19 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

بكين- قالت مسؤولة بارزة بالامم المتحدة يوم أول من أمس الجمعة انه لا بد من زيادة مشاركة النساء في الحرب ضد مرض الايدز، الذي ينتشر بشكل متزايد عبر الجنس، كما يتعين تشجيع الرجال على احترام النساء بشكل اكبر.

وقالت نفيس صادق المبعوثة الخاصة للامم المتحدة لفيروس اتش اي في/ ومرض الايدز في منطقة آسيا والمحيط الهادي امام مؤتمر للحد من الفقر في بكين ان غياب الاحترام للنساء يساعد في انتشار الفيروس المسبب للمرض.

وقالت صادق "العنف الذي يستند الى النوع والتمييز على اساس النوع ايضا يدفع الى انتشار وباء فيروس "اتش آي في" ومرض الايدز بين النساء. وتمكين النساء -تسليحهن بالاعتزاز بالنفس والمعرفة والقدرة على حماية انفسهن- ستكون له اهمية كبيرة في الفوز بهذه المعركة".

وقالت "النساء يعانين بشكل مضاعف. اولا من فيروس "اتش آي في" والايدز نفسه وثانيا من وصمة العار المرتبطة بالاصابة بالمرض. فالنساء في المعتاد يوجه لهن اللوم بالمسؤولية عن اصابة ازواجهن بالرغم من انه في غالبية الاحيان تقريبا الرجال هم الذين ينقلون العدوى الى زوجاتهم".

ويصيب فيروس نقص المناعة المكتسبة 33 مليون شخص في كل انحاء العالم نصفهم من النساء ويودي بحياة مليونين سنويا.

وفي آب (اغسطس) الماضي، حذر مسؤولو الامم المتحدة في مؤتمر رئيسي عن الايدز في المكسيك من ان ارتفاع اسعار الغذاء في كل انحاء العالم سيدفع النساء الفقيرات الى الاتجار بالجنس من اجل الحصول على السلع الرئيسية مثل السمك وزيت الطهي بما يزيد من مخاطر ظهور اصابات جديدة بالمرض.

التعليق