ناسا تناضل لحل مشاكل تتعلق بالتلسكوب هابل

تم نشره في الأحد 19 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

كيب كنافيرال- قال مسؤولون أول من أمس ان خللا جديدا اغلق التلسكوب الفضائي هابل بما يحبط من آمال ادارة الطيران والفضاء الاميركية "ناسا" في استرداد سريع للقدرة على العمل بعد تعطل كمبيوتر في وقت سابق.

وقال ارت ويبل مدير هابل في مركز جودارد لرحلات الفضاء في جرينبليت بولاية ماريلاند التابع لناسا للصحافيين خلال مؤتمر صحافي أول من أمس "اقرب وقت سنعود لعملنا العلمي سيكون في أواخر الاسبوع المقبل".

وكان التلسكوب، الذي يدور على بعد 485 كيلومترا فوق الارض، قد غير من فهم العلماء لأصل وتطور ومحتويات الكون وقدم صورا لم يسبق لها مثيل للمجرات البعيدة وللظواهر الفلكية.

وتعطل كمبيوتر يعمل على ارسال بيانات علمية الى الارض قبل ثلاثة اسابيع مما دفع ناسا الى تأجيل رحلة طال انتظارها لمكوك الفضاء لإجراء عملية صيانة للتلسكوب، والتي كانت مقررة يوم 14 تشرين الاول (اكتوبر) الحالي. وأعيد تحديد موعد الرحلة في شباط (فبراير) المقبل.

وفي يوم الخميس، تمكن المهندسون من تحويل المرصد الى كمبيوتر احتياطي وأعيد تنشيط ثلاثة أجهزة عندما ظهر اول عطل من هذين العطلين الجديدين. والعطل الاول بوحدة طاقة على احدى كاميرات هابل والثاني في نظام كمبيوتر آخر تستخدمه الادوات العلمية.

وقال مسؤولون انه من المبكر جدا القول ما اذا كان هناك عمل آخر مطلوب عندما يصل رواد الفضاء الى المرصد في خامس وآخر مهمة صيانة.

التعليق