خوليت:بيكام يواجه المهمة المستحيلة على الاراضي الاميركية

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً
  • خوليت:بيكام يواجه المهمة المستحيلة على الاراضي الاميركية

 كارسون (كاليفورنيا) - يؤكد الهولندي رود خوليت المدرب السابق لنادي لوس انجليس جالاكسي الاميركي ان الانجليزي ديفيد بيكام يواجه مهمة شبه مستحيلة في محاولته للارتقاء بكرة القدم الى افاق غير مسبوقة في الولايات المتحدة.

وانضم بيكام لاعب خط وسط منتخب انجلترا واحد اكثر الرموز شهرة في عالم التسويق الرياضي الى جالاكسي في يوليو تموز عام 2007 في محاولة لرفع مستوى الكرة الامريكية الى مستوى جديد.

وقال خوليت لرويترز اول من امس الاثنين "ديفيد اكثر من مجرد لاعب كرة قدم واعتقد انه يعمل جيدا لاعطاء اللعبة دفعة قوية هنا. لكني اشك اذا ما كان المسؤولون عن تنظيم الكرة الامريكية يريدون هذا حقا. اعتقد انهم خائفون من كرة القدم لانها تحظى بشعبية كبيرة في كل مكان في العالم. اعتقد انهام سيحاولون السيطرة عليها فقط حتى لا تصبح اكثر شعبية من رياضاتهم الاميركية."

واضاف خوليت خلال مؤتمر تدريبي تابع لبرنامج موقع فيلفوتبول دوت كوم على الانترنت تحت رعاية شركة فورد الاميركية الشهيرة لصناعة السيارات "لذلك الامر صعب للغاية على بيكام. لن يسمحوا بهذا مطلقا وبشكل ما استطيع ان اتفهم هذا جيدا."

وتابع "ما يزال لدي شكوكي اذا ما كانوا يريدون ان تصبح كرة القدم لعبة شعبية. بعض الرياضات تواجه بعض الانخفاض في شعبيتها بالفعل لذلك لا يريدون لكرة القدم الاميركية او كرة السلة او البيسبول ان تصبح اقل شعبية."

وكان خوليت الفائز من قبل بجائزة افضل لاعب في اوروبا والعالم والذي سبق له تدريب فينوورد الهولندي وتشيلسي ونيوكاسل يونايتد في انجلترا انه مستعد لخوض "تحدي ضخم" بعدما تولى مسؤولية جالاكسي في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

لكن بعد تسعة اشهر استقال خوليت من منصبه لاسباب شخصية في ظل معاناة الفريق لحجز مكانه بالادوار الاقصائية للدوري الاميركي للمحترفين.

وردا على سؤال اذا ما كان شعر بالندم في قبول تدريب جالاكسي قال خوليت "بالطبع اشعر بالندم وخاصة بعد ما عرفته الان. لا اعلم اذا كنت سأتخذ نفس القرار مرة أخرى وهذا امر مؤكد."

وذكرت وسائل اعلام محلية ان خوليت لم يشعر بالراحة مطلقا في جالاكسي ولم يكن متوافقا مع رئيس النادي او المدير العام وعانى كثيرا للاتفاق على الراتب الخاص به واللوائح التي فرضتها رابطة اندية الدوري الامريكي للمحترفين.

وقال خوليت (45 عاما) "جميع اللوائح والامور الأخرى هنا مختلفة للغاية عما نفعله في اوروبا. كل شيء يبدو منطقيا يفعلونه بطريقة مختلفة وهذا امر يثير الاحباط للعديد من المدربين. الجميع يتحدثون عن هذا الامر في الولايات المتحدة."

وردا على سؤال لتحديد نوعية مستوى اللعبة في الدوري الاميركي قال خوليت "اعتقد ان المستوى كان معقولا وخاصة في ظل هذه الظروف. المرء يسافر كثيرا ويلعب تحت مستويات مختلفة من درجات الحرارة والارتفاع والرطوبة."

واضاف "كل هذا جعل الامور صعبة للغاية وخاصة عندما يضطر المرء للسفر باتجاه الساحل الشرقي في فصل الصيف. درجة الحرارة كانت 32 درجة مئوية ونسبة الرطوبة تبلغ 80 بالمئة في ارض الملعب. هذا سخيف وجعل الامور صعبة للغاية امام اللاعبين الذين يتعين عليهم اللعب كل اسبوع."

ولا يملك خوليت الذي يعمل كمحلل كروي تلفزيوني في بريطانيا الرغبة في العودة بسرعة للتدريب وقال " اعتقد انني بحاجة للمزيد من الخبرة. خضت بعض التجارب السيئة ولا اريد المزيد منها. يريد المرء ان يبني الامر ببطء ولا يقفز للامام بسرعة. الامر يتعلق بمزيد من الوقت."

التعليق