هيئة تنشيط السياحة تطلق موقعا إلكترونيا يستهدف اليابانيين

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- ضمن خطة هيئة تنشيط السياحة لتدعيم وتطوير المواقع الإلكترونية الخاصة بها، قررت الهيئة إطلاق موقعها الإلكتروني الناطق باللغة اليابانية، والذي يشمل جوانب النشاط السياحي في المملكة من حيث المواقع السياحية ومكاتب السفر والفنادق وكل ما هو متعلق بالهيئة.

وقال مدير هيئة تنشيط السياحة نايف الفايز إن إحصائيات الهيئة تشير إلى أن أعداد اليابانيين الذين أقاموا في المملكة خلال العام 2006 بلغت ما مقداره 10347 سائحا، فيما بلغت في العام 2007 ما مقداره 12291 سائحا.

وأشار إلى أن قوة الاقتصاد الياباني والقدرة الانفاقية الكبيرة لدى اليابانيين، كانتا وراء تخصيص الهيئة موقعا خاصا للتعريف بالأردن للسياح اليابانيين.

وشدد الفايز على ضرورة الاستمرار في تطوير مواقعها الالكترونية التي تفتح أسواقا جديدة لها في الخارج على غرار تطوير موقع باللغة الصينية أيضا، والتي تستهدف بإيصال الأردن إلى العالم الخارجي وأسواق الصين وما جاورها.

ومن جهة أخرى، ومن حيث إن السوق الأوروبية تعتبر رافدا للعملة الصعبة للمملكة، فإن الهيئة تعمل مع كوادرها المختلفة على التوسع في فتح أسواق أوروبية، حيث إن ما تتميز به هذه الأسواق من حيث الإقبال من خلال طرق الترويج في البلدان الأوروبية ودعوتها إلى سياحة أكبر لجالياتها وبشكل مميز داخل المملكة.

وأكد الفايز أن الهيئة تقوم خلال الموسم الحالي بالبحث عن زيادة الفعاليات الفندقية والمكاتب السياحية ووكالات السفر إما من نوعية الخدمات المقدمة من قبلهم للسائحين داخل المملكة، سعيا منها لبعث انطباع مميز عن المملكة لدى السائح الأجنبي.

ويواكب القطاع السياحي آخر المستجدات في العالم من خلال استراتيجيات تتركز حول استقطاب السائح، إضافة إلى الفعاليات السياحية التي تأتي بالتعاون المشترك للوصول بالمنتج السياحي في المملكة إلى مراتب متقدمة على صعيد العالم.

وحول الأزمات المالية في العالم، قال الفايز "السياحة تتأثر في العالم ككل، والهيئة تسعى لإيجاد البدائل وهذا ما يحدث حاليا في فتح أسواق جديدة في الصين"، التي يعتبرها من الاقتصاديات القوية في العالم والواعدة في المجال السياحي.

التعليق