سجن حارس بلايموث لتسببه في وفاة صبيين

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 لندن - قضت محكمة يوم امس الاثنين بسجن ليوك مكورميك حارس المرمى السابق لفريق بلايموث ارجيلي الانجليزي لكرة القدم بالسجن سبع سنوات واربعة اشهر عقب اقراره بالتسبب في وفاة صبيين بسبب قيادته الخطيرة لسيارته مما تسبب في وقوع حادث تصادم في حزيران (يونيو) الماضي.

وتوفي ارون بيك البالغ من العمر عشر سنوات وشقيقه بن البالغ من العمر ثماني سنوات عندما تعرضت سيارة والدهما لحادث تصادم مع سيارة مكورميك.

وذكرت وكالة انباء برس اسوسياشن ان اللاعب البالغ من العمر 25 عاما أقر بأنه مذنب نظرا لقيادته السيارة بعد ان أفرط في احتساء المشروبات الكحولية وذلك خلال جلسة في محكمة ستوك اون ترنت كراون اليومن.

وعلمت المحكمة ان مكورميك كان متجاوزا الحد المسموح به لاحتساء المشروبات الكحولية وكان يغط في النوم اثناء قيادته سيارته عائدا من حفل زفاف احد زملائه في الفريق.

وذكرت المحكمة ان مكورميك قال لشهود عيان عقب الحادث "انا في غاية الاسف... لقد غفوت."

وكان الاب يصطحب ابنيه الي حلبة سباقات سيلفرستون.

ورفع اقارب واصدقاء عائلة بيك الغاضبون صور الصبيين في وجه مكورميك اثناء دخوله مبنى المحكمة.

واندفعت سيارة الاسرة محطمة حاجز طريق واصطدمت بعدة اشجار مما ادى الى وفاة الطفلين واصابة الوالد الذي يبلغ من العمر 37 عاما بجراح خطيرة.

وقال محامي اللاعب ان مكورميك اصبح منطويا ويعانى من كوابيس اثناء نومه منذ وقوع الحادث.

واضاف المحامي امام القاضي "ان موكلي ليوك مكورميك الماثل امامكم اليوم هو مجرد ظل لنفسه قبل الحادث."

واختير حارس مرمى منتخب انجلترا السابق للشباب كأفضل لاعب شاب في بلايموث مرتين الا انه ترك النادي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الانجليزي في يوليو تموز الماضي عقب حادث التصادم.

التعليق