إصدار جديد يتناول "نقد الحداثة في فكر هايدغر"

تم نشره في الأحد 5 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان - الغد - صدر أخيرا عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر كتاب "نقد الحداثة في فكر هايدغر" ل-د. محمد الشيخ.

عادة ما كان يصف المفكر الألماني مارتن هايدغر (1889 - 1976) الحوار بين أهل النظر بأنه حوار "أو داء" و"أخلاء" و"أصفياء".

 وقد حاول المؤلف في هذا الكتاب أن ينظر في الكيفية التي حاور بها هذا المفكر - الذي عد أحد أكبر مفكري عصرنا - مفكري الحداثة ومنظريها، وأن نحاوره بشأن نظرياته في نقد الحداثة الحوار الجميل. والحال أنه لئن كان لمفكر معتكف الغابة السوداء "ما فكر فيه"، فإن له أيضاً "ما لم يفكر فيه". وما أعظم "ما فكر فيه" الفيلسوف! لكن أعظم منه "ما لم يفكر فيه"! وهذا الكتاب، أولاً وقبل كل شيء، نظر في "ما فكر فيه" هايدغر، وذلك قبل أن يكون هو سعياً الى التفكير في "ما لم يفكر فيه". لقد فكر هايدغر في شأن "الحداثة" بأعمق فكر يكون وأجده وأبدعه. على أنه بنى نظره هذا على مقدمات كادت أن تخفى على الكثير من الذين إن هم وقفوا على نتائج أنظاره فما وقفوا على أصول أفكاره. ولهذا يقترح هذا الكتاب إعادة بناء فكر هايدغر في "الحداثة" بدءاً من بسائط المفاهيم التي استند اليها الرجل، ثم إنه ليأخذ بيد القارئ أخذ الرفقة الى أن يفضي به الى النتائج التي انتهى اليها هايدغر في نقده للحداثة. وقد قاد المؤلف في هذا تحد وجيه: محاولة إنطاق أنظار هايدغر لغة الضاد بما يضمن اختفاء رطانة هايدغر داخل العربية الاختفاء أبعده.

التعليق