" أنماط الرواية العربية الجديدة" يتناول أعمال روائيين أردنيين

تم نشره في السبت 4 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

 

  عمان - يحتوي الكتاب الصادر حديثا عن سلسلة عالم المعرفة الكويتية والمعنون " أنماط الرواية العربية الجديدة" تأليف الدكتور شكري عزيز ماضي على دراسة نقدية تطبيقية لنماذج من الرواية الأردنية إلى جانب مجموعة الروايات العربية بغية رسم تضاريس لمشهد الرواية العربية الجديدة.

اعتبر المؤلف رواية تيسير سبول "أنت منذ اليوم" بأنها ذات لون خاص وجديدة في بنائها وأسلوبها ولغتها وهدفها وعدها من علامات الطريق في مسار الرواية العربية، مبينا إنها تميزت بقدرتها على تصوير أزمة من أزمات الوجود المعاصر ولكونها أضافت جديدا على صعيد البنية السردية أو الشكل.

ويرى المؤلف في رواية " الشظايا والفسيفساء " للروائي مؤنس الرزاز قدرة على الإسهام في ترسيخ تيار الرواية العربية الجديدة وازدهاره بإنتاجه الروائي الذي يتصف بالغزارة والتنوع.

ثم يسير الكتاب في تتبع دوافع الكتابة الروائية لدى الرزاز ومناخاته الإبداعية وبراعته في كيفية رسم ودلالات الشخصيات في الزمان والمكان وصولا الى نسيجها اللغوي.

ويضم الماضي رواية "حارس المدينة الضائعة" إلى مختاراته من الروايات العربية حيث يتوقف فيها على أسئلة أدبية ونقدية تتصل بمعنى السرد والعلاقة بين المتخيل والواقعي وفلسفة الشكل وجماليات التلقي.

ويتضمن الكتاب أيضا العديد من الإبداعات الروائية العربية التي تغطي خريطة الوطن العربي من المحيط الى الخليج على غرار: "الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل" للأديب الفلسطيني إميل حبيبي ورواية "مملكة الغرباء" للبناني إلياس خوري ورواية "النخاس" للتونسي صلاح الدين بوجاه ورواية "هليوبوليس" للمصرية مي التلمساني وراويةّ "الشمعة والدهاليز" للجزائري الطاهر وطار ورواية "بيضة النعامة " للمصري المقيم في هولندا رؤوف مسعد وجميعها تبحث في التقنيات والأساليب التجريبية المبتكرة وعن تلك المبادئ والقيم الجمالية الكامنة في ثنايا التفاصيل البنائية والتشكيلات اللغوية.

التعليق