اختتام فعاليات مهرجان "معنا رمضان أحلى"

تم نشره في الاثنين 29 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات مهرجان "معنا رمضان أحلى"

محمد الكيالي

عمان- اختتمت مساء أمس فعاليات مهرجان القرية الثقافية الأول بعنوان "معنا رمضان أحلى"، والذي أقيم في القرية الثقافية في حدائق الحسين.

وسعى المهرجان، الذي أقيم بمناسبة شهر رمضان، إلى خلق أجواء ثقافية فنية ترفيهية تناسب كافة الفئات العمرية.

واشتملت فعاليات المهرجان على العديد من الأنشطة والحفلات الغنائية، افتتحها الفنان سعد أبو تايه في اليوم الأول مع عرض سكتشات من المسرحية الكوميدية "كاز وغاز وثلاثة فاز" للفنانين حسين طبيشات ومحمود صايمة.

وتواصلت الفعاليات بعد ذلك، والتي تم من خلالها تقديم عروض سينمائية لهيئة الأفلام الملكية، التي عملت على إشراك الجمهور في كيفية تصوير الأفلام، إضافة إلى تواجد ورشات رسم لعدد من الرسامين التشكيليين، والذين قاموا بتعليم الزوار كيفية الإمساك بالريشة واستعمال الألوان وما إلى ذلك.

وتنوعت فعاليات القرية الثقافية في مهرجانها الأول، حيث اشتملت النشاطات أيضا على عروض غنائية راقصة لكل من فرقة الأمانة للفنون الشعبية، الفرقة الشعبية للفنان فادي الحاوي، فرقة الصقور الشعبية، فرقة الفنان أحمد سكارنة، الفنان محمد جمال، الفنانة سلوى العاص، الفنان أيمن سماوي.

كما وعرضت ضمن المهرجان مسرحية "زواد ولد عواد"، التي تدور أحداثها حول شخصية زواد ابن العائلة المترابطة اجتماعيا والمتمسكة بالتقاليد والعادات المحلية.

وتنتقد المسرحية، التي أخرجها محمد حلمي وألفها عبد الإله رشيد ومن بطولة محمد الزواهرة وناريمان عبد الكريم ونضال البتيري، الصورة التي يكونها الغرب عن العرب بوضعه دائما في خانة المتهم.

ومن ضمن الأنشطة الأخرى، التي أقيمت في المهرجان، حفل خاص للفرقة الهاشمية للإنشاد الديني التي قدمت عددا من المدائح النبوية والأناشيد الدينية منها "رمضان شهر النور"، "وبنلاقي الرضا في شهر الصوم"، "ما أحلاك يا طيب"، "أصحاب الهادي العشرة" "أنس الليالي"، "الكعبة ما أحلاها" و"يا بارئ الأكوان".

ومن ضمن العروض المسرحية الأخرى، التي تم عرضها في المهرجان مسرحية "عيلة آخر زمن"، إضافة إلى إقامة إفطار خيري لمركز أيتام المقابلين لـ150 شخصا وإفطار آخر لسبعين شخصا أقيم في اليوم الختامي مع عروض مستمرة لفنون الرسم على الوجوه والحكواتي والتواجد المميز لمعرض الفنون الحرفية.

التعليق