إصابة 15 شرطيا ومن مشجعي هانزا روستوك في مصادمات بين الطرفين

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

روستوك (ألمانيا) - ذكرت الشرطة الالمانية يوم امس السبت أن 15 شخصا من بينهم ستة من رجال الشرطة أصيبوا خلال المصادمات بين المشجعين ورجال الشرطة بعد مباراة كرة القدم التي فاز فيها هانزا روستوك على سان باولي 3- صفر مساء اول من أمس الجمعة في دوري الدرجة الثانية بألمانيا.

وحاول مشجعو روستوك الدخول إلى المدرجات المخصصة لمشجعي الفريق الضيف على استاد فريقهم فاستخدمت الشرطة المياه لمنع محاولة المشجعين لقفز الحواجز الموجودة بين المدرجات. وقال الشهود إن المصادمات اندلعت بين المشجعين ورجال الشرطة خارج الاستاد.

ولم يصطدم مشجعو الفريقين ببعضهم البعض حسبما أكدت المتحدثة عن الشرطة دويرت ليمبكه حيث اندلعت المصادمات بين المشجعين ورجال الشرطة.

وأضافت ليمبكه إن الشرطة ستقرر ما إذا كانت ستجري تحقيقا مع مشجعي روستوك في أحداث الشغب.

واستخدمت الشرطة مدفعي ماء لتفريق مشجعي هانزا روستوك من المنطقة المحيطة بالاستاد بعد رحيل مشجعي سان باولي.

واندلعت المصادمات سابقا بين مشجعي الفريقين مما دفع مندوبين عن مشجعي الفريقين للاجتماع قبل مباراة الامس من أجل تجنب أي مصادمات جديدة بين مشجعي الفريقين.

وقال هولجر ستانيسلافسكي المدير الفني لفريق سان باولي إنه من الضروري دائما التخلص من بعض الاشخاص أصحاب العقول الخاوية.

واتفق معه في ذلك رئيس نادي هانزا رستوك ديرك جرابوف قائلا "لا أتفهم ذلك.. لا أعرف ما يدور برأس هؤلاء الاشخاص وربما تكون عقولهم خاوية".

 

التعليق