"الانفجار الكوني العظيم في المختبر" محاضرة فيزيائية بـ"اليرموك"

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

اربد – الغد - عقد مركز العلوم الفيزيائية النظرية والتطبيقية في جامعة اليرموك محاضرة بعنوان "الانفجار الكوني العظيم في المختبر" تحدث فيها الاستاذ في قسم الفيزياء د. محمد باسل الطائي.

واستعرض الطائي للحضور التجربة التي تجري حالياً في مركز الابحاث النووية الاوروبي (سيرن)، وتعد اكبر تجربة علمية والأغلى من حيث الكلفة المالية والتي تقدر بعشرة بلايين دولار، لافتاً الى ان التجربة استخدمت تقنيات عالية جداً من حيث احداث نفق طوله 27 كيلومترا ثم حفرة على عمق (100) متر تحت الأرض مجهزة بتقنيات كواشف الجسيمات الدقيقة.

وبين أن الهدف من هذه التجربة هو الاجابة على أسئلة كبرى تواجه الباحثين الفيزيائيين بما يخص المراحل البدائية بنشوء الكون ومسائل تتعلق بأصل الجسيمات وتكوينها المجهري وأصل الطاقة والمادة.

وتطرق في حديثه إلى الجوانب الأساسية في تكوين مشروع المصادم الهادروني الكبير، منوها إلى ان نتائج علمية متقدمة تظهر من خلال هذه التجربة العلمية خلال الاشهر القريبة.

واستمع الى المحاضرة مدير مركز العلوم الفيزيائية التي ادارها د. عبد الفتاح لحلوح وعميد كلية العلوم والبحث العلمي والدراسات العليا وعدد من أعضاء هيئة التدريس في كلية العلوم وحشد من طلبة الكلية وطلبة الماجستير فيها.

التعليق