العثور على أكبر وأفضل ماسة مستديرة في العالم

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 انتويرب ( بلجيكا)- اكتشف عمال مناجم في مملكة ليسوتو في جنوب أفريقيا أخيرا ما يُعتقد أنه أكبر وأفضل ماسة من ناحية الجودة، إذ يصل وزنها إلى نحو 500 قيراط، وفقاً لبيان صادر عن الشركة التي عثرت عليها، ما يؤهلها لتصبح أكبر ماسة مستديرة مصقولة في التاريخ.

وفي انتويرب، مدينة الماس في بلجيكا، يعتقد الخبراء الذين قاموا بفحص الماسة البالغ وزنها 478 قيراطاً على وجه التحديد، أنها من أكثر حجارة الماس البيضاء وأفضلها تدرجاً لونياً، وفقاً للبيان الصادر عن شركة "جيم دايموندز" التي عثرت عليها في أحد مناجمها.

وقال المستشار في شؤون الماس، نيل باكستون: "ما يجعلها متميزة عن غيرها من الماس هو اللون والنوعية".

وأضاف قائلاً: "إنها ماسة من اللون 'دي'، وهو أفضل درجات اللون لماسة يمكن العثور عليها، ونحن نعتقد أن هناك فرصة، فرصة كبيرة، بالحصول على ماسة مستديرة متكاملة يزيد وزنها على 100 قيراط وفق أفضل معايير اللون والنقاء".

وقالت الشركة إن هذه الماسة ستكون "أول ماسة بهذا الحجم تتسم بهذه الدقة من الوضوح في التاريخ.. على حد علمنا".

وتعتبر الماسة، التي عثر عليها في أيلول (سبتمبر) الحالي من بين أكبر 20 ماسة خام يتم العثور عليها، لكنها ليست الأكبر على الإطلاق لجهة ما جرى استخراجه من منجم "ليسينغ"، الذي تملكه مجموعة "جيم دايموندز" ومملكة ليسوتو، البالغ عدد سكانها حوالي مليوني نسمة، وتقع بأكملها داخل حدود دولة جنوب إفريقيا.

وكان عثر على ماستين أكبر منها في المنجم المذكور عامي 2006 و2007، وتزن الأولى أكثر من 600 قيراط، فيما تزن الثانية 493 قيراطاً.

يذكر أنه كان قد عثر على ماسة أخرى في المنجم نفسه في العام 1960 وبلغ وزنها 601 قيراط.

التعليق