ماركو ديوكوفيتش يتطلع للشهرة بدون مساعدة شقيقه

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

بانكوك - يقول الصربي الشاب ماركو ديوكوفيتش أن كونه شقيقا لأحد كبار لاعبي التنس على مستوى العالم يمثل مزية في حد ذاته إلا أنه رغم كل ذلك يسعى إلى الوصول للشهرة من خلال أدائه الشخصي في الملاعب.

وخسر ماركو (17 عاما) في أول مشاركة له في عالم تنس المحترفين أول من أمس الاربعاء إلا أنه على ثقة تامة بأن التجربة ستساعده على السير على خطى الشقيق الاكبر المصنف الثالث عالميا، وقال ماركو الذي خسر بنتيجة 6-2 و6-0 أمام الفنلندي ياركو نيمينن في الدور الأول من دورة بانكوك المفتوحة للتنس: "التواجد هنا شيء رائع واللعب في بطولات المحترفين يمثل تجربة هائلة.. أنا سعيد باللعب هنا.. في غاية السعادة".

ويقول ماركو أنه كثيرا ما يحظى بالإهتمام بسبب إنجازات شقيقه نوفاك الذي فاز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام وبالمركز الثاني في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في العام الماضي، وقال ماركو: "هناك الكثير من التوقعات ولكن هناك الإيجابيات والسلبيات أيضا.. إنه يساعدني كثيرا في بعض الأمور وفي لياقتي البدنية وأسلوب لعبي إلا أن الجانب السلبي يتمثل في وضعي تحت الضغوط".

وأضاف ماركو: "الكل يتوقع مني أن أكون مثله ويأتي البعض لمشاهدتي أثناء اللعب لأنني شقيقه.. قال لي البعض أنني أستخدم نفس الأسلوب في اللعب".

ورغم أن تشبيهه باللاعب الثالث عالميا أمر إيجابي إلا أن ماركو يقول أنه يرغب في إيجاد بصمته الخاصة وأسلوبه المتميز، وعن ذلك يقول ماركو: "أحاول التفكير مثله وقد شاهدته طوال حياتي إلا أني أيضا أحاول أن تكون لي شخصيتي المتميزة.. أريد أن أكون ماركو وليس شقيق نوفاك".

التعليق