لاعبو "الأجسام" يستعدون من "بالي" لبطولة العالم في البحرين

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 مصطفى بالو

عمان- ينظر لاعبو منتخب بناء الاجسام الى الاستفادة من منافسات بطولة بالي الشاطئية، التي ستقام في جزيرة بالي بإندونيسيا خلال الفترة (18-26) من تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، للتحضير والاستعداد لبطولة العالم التي ستقام في البحرين في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، في الوقت الذي يطمح فيه اللاعبون الى الظهور المشرف في البطولتين وتحقيق انجازات جديدة للعبة خاصة والرياضة الاردنية عامة.

يذكر ان وفد بناء الاجسام سيشارك في البطولة ضمن الوفد، الذي سمته اللجنة الاولمبية مؤخرا، ويضم منتخبات تمثل (5) اتحادات رياضة لكل من كرة اليد والطائرة والسباحة والترايثلون.

اعتماد الأبطال

وكان اتحاد بناء الاجسام قد اعتمد ابطاله في هاتين البطولتين، وبحث من خلال توزيعه الى المشاركة باللاعبين الاكثر جاهزية، بما يمنح المنتخب فرصة كبيرة للمنافسة على المراكز المتقدمة، حيث سيشارك كل من احمد السعافين ومحمد حسني وهاني عبد اللطيف في بطولة بالي، فيما سيشارك ايضا السعافين ومحمد حسني في بطولة العالم، ونسبت اللجنة الفنية بالاتحاد التي ترى بأن هؤلاء اللاعبين مرشحون لتحقيق نتائج جيدة في المشاركات القارية والعالمية المقبلة.

ويواصل لاعبو المنتخب الوطني الاستعداد لبطولتي بالي والعالم في ظل تدريبات مكثفة، ومتابعة ميدانية من اتحاد اللعبة، الذي يحرص على متابعة التدريبات وتسهيل كافة الامور المالية والادارية والتدريبية، بما يزيد من جاهزية اللاعبين لتحقيق نتائج جيدة في الاستحقاقات المقبلة، في الوقت الذي يعكف فيه اللاعبون على المحافظة على برنامجهم الغذائي مع صيامهم لشهر رمضان الفضيل ومواصلة برنامجهم، الذي يمنحهم البناء الجسماني والجاهزية المطلوبة للبطولة.

تصفيات للاعبين

باستثناء اللاعبين الجاهزين، والذين تمت تسميتهم لبطولة العالم في البحرين، فإن اتحاد اللعبة وضمن نهجه في اتاحة الفرصة لجميع اللاعبين، واختيار الاكثر جاهزية لتمثيل اللعبة في المشاركات الخارجية، ينشد الى اقامة عدة تصفيات ترك باب الاختيار مفتوحا لبطولة العالم من خلال عزمه على اجراء تصفيات يشارك فيها اللاعبون الراغبون بخوض الاختبار، وبناء على النتائج سيتم اختيار الافضل والاقدر على مقارعة الابطال العالميين، منافستهم للوقوف على منصات التتويج.

يذكر ان السعافين شارك في النسخة الماضية من بطولة العالم التي جرت بالصين، وحصل على المركز الثامن فيه، ويعتبر اكثر اللاعبين جاهزية للانجاز، والذي يتضح من خلال حصوله على الميدالية البرونزية في دورة الالعاب الآسيوية التي اقيمت في قطر، وكذلك خطفه لذهبية البطولة العربية التي جرت في عُمان قبل عامين، وحقق مراكز جيدة في بطولتي قطر ودبي الدوليتين.

التعليق