"بين العصر والمغرب" يقدم مواضيع تهم الشارع الأردني

تم نشره في الأربعاء 24 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • "بين العصر والمغرب" يقدم مواضيع تهم الشارع الأردني

 عمان- الغد- يعرض يوميا على قناة نورمينا الفضائية برنامج "بين العصر والمغرب"، والذي تقوم بتقدميه كل من جيسي أبو فيصل، روز، ناديا وفؤاد الكرشة، وقد جاءت فكرة اسم البرنامج تزامنا مع وقت عرضه، وهي الفترة ما بين العصر والمغرب.

وتقوم فكرة البرنامج على إثراء هذه الفترة من وقت المشاهد، ببرامج منوعة ضمن برنامج واحد، كما يقوم أيضاً بتقديم البرنامج من خلال عدة مقدمين.

ويقدم البرنامج فقراته من خلال قراءة ودراسة المواضيع، التي يتطرق لها الشارع الأردني، فيتم طرح موضوع عام للحلقة يستقطب من خلاله اتصالات ومشاركات من المشاهدين وأيضاً تتم استضافة مختصين للموضوع المطروح، إلى جانب عرض تقارير مصورة تخص الحوار، ثم بعد ذلك يتم الانتقال الى فقرة دينية اسمها (نور على نور) مع الدكتور محمد نوح القضاة، الذي يقوم بطرح مواضيع إيمانية تلامس الماضي وارتباطه بالحاضر، من خلال قيم وقصص من أحداث تمت في الماضي من خلال سيرة النبي صلى الله عليه وسلم أو قصص الأنبياء أو من خلال أحداث حصلت مع الصحابة رضي الله عنهم وربطها بواقعنا وكيفية التعايش في حاضرنا.

وجاءت فكرة البرنامج من خلال دراسة متطلبات المشاهدين بجميع شرائحه، حيث أن هناك مشاهدين يحبون البرامج الحوارية المتضمنة مواضيع تلامس الناس وهذا موجود في البرنامج وأيضاً هناك من يحب مشاهدة برنامج ديني وهنا تتضمن فكرة البرنامج فقرة دينية موضوعاتها إيمانية.

والهدف الرئيسي للبرنامج، الذي تقوم بإنتاجه شركة الشبكة العربية للإعلام (استوديوهات أبو لغد) هذه الشركة التي ابتكرت فكرة "رمضان معنا أحلى" لعام 2005، تزويد المشاهد بمعلومات تفيده من خلال المواضيع المطروحة والضيوف المختصين للمواضيع التي تتم مناقشتها.

ويبين مدير عام استوديوهات أبو لغد اختيار أكثر من مقدم للبرنامج لانتقاء مذيعين لهم أرضية جماهيرية جيدة من خلال قنوات إعلامية مختلفة.

ويرى أن كبار المذيعين في العالم العربي تكون لهم أخطاء، مشددا على العمل بروح التعاون فيما بينهم.

التعليق