ارتفاع حوادث الطرق في دبي خلال رمضان

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 دبي- ارتفع عدد الوفيات على الطرق خلال شهر رمضان. وجرى تنبيه سائقي السيارات إلى تجنب القيادة في شوارع دبي قدر الإمكان خلال شهر رمضان بعد أن تسببت موجة من حوادث الطرق بوفاة تسعة أشخاص منذ بداية الشهر الكريم.

وأفادت صحيفة "ذا ناشيونال" اليومية الإماراتية أول من أمس بأن الشرطة عزت الارتفاع الحاصل في عدد الوفيات على الطرق إلى تشوّش السائقين نتيجةً لشعورهم بالجوع والعطش والرغبة الملحة في التدخين، ناهيك عن استعجال الوصول إلى البيت في موعد الإفطار.

ونقل عن العقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي بالإنابة قوله "يرجع السبب في ارتفاع عدد الحوادث في الأساس إلى استعجال الناس العودة إلى المنازل بعد العمل، إذ ينصب اهتمامهم على العودة إلى المنزل وتناول الطعام ويؤثر ذلك على سلوك السائقين بشكل فعلي أثناء القيادة ليتسبب في وقوع الحوادث. فالصيام معناه عدم القدرة على استهلاك أية سعرات، فلا طعام ولا ماء ولا سجائر، وقد يكون للجوع أثر كبير على الناس ويدفعهم إلى سرعة الغضب ونفاذ الصبر- لا سيما المدخنين الذين يعانون من قلة النيكوتين".

هذا وقد لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في أبو ظبي حتى الآن خلال أيلول (سبتمبر)، ما شكّل انخفاضا عن وفيات الفترة ذاتها من شهر رمضان في العام السابق، والتي بلغت 12 شخصاً.

التعليق