شراء برامج الكمبيوتر يزداد شعبية

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

هامبورج- عادة ما تباع برامج الكمبيوتر لدى المحلات المتخصصة في البرمجيات وتكون محفوظة على أقراص مدمجة أو اسطوانات فيديو رقمية داخل علبة مغلقة.

ولكن في الآونة الأخيرة، أصبح بمقدور مستخدمي الكمبيوتر شراء البرامج التي يريدونها وتحميلها عبر الانترنت مباشرة، في اتجاه جديد له كثير من الايجابيات وبعض السلبيات.

ويقول دانيل راش وهو صحافي في مجلة كمبيوتر بيلد المتخصصة في مجال الكمبيوتر إن شراء برامج الكمبيوتر عبر الانترنت ظل يتم على نطاق ضيق حتى سنوات قليلة ماضية، حيث لم تكن خدمات الانترنت تعمل بسرعة كافية لإتمام عملية التحميل في زمن مناسب.

وذكر تورستن أوربانسكي من شركة جي داتا في مدينة بوخوم الألمانية "بدأنا تقديم جميع برامجنا للحلول الأمنية في صورة ملفات يجري تحميلها عبر الانترنت". وتقول شركة يونايتد سوفت ميديا إن عشرين بالمائة من معروضات الشركة سواء كانت قصص أطفال أو قواميس إلكترونية تعرض للبيع عبر الانترنت.

ويقول أولاف فالترز من الرابطة الاتحادية الألمانية للترفيه التفاعلي إن ألعاب الكمبيوتر دخلت بقوة في مجال البرامج المتوافرة للتحميل عبر الانترنت.

ويوضح بيتر كناك وهو خبير كمبيوتر في منظمة شتيفتونج فارنتست لاختبارات المستهلك الالماني أن المستهلك يستفيد من رخص سعر البرامج، التي يتم تحميلها عبر الانترنت مقارنة بالبرامج التي تباع على أقراص مدمجة، مشيرا إلى أنه "عادة ما يجري تخفيض 5 أو 10 يورو من سعر البرامج التي تباع بخمسين يورو" في حالة تحميلها عبر الانترنت.

ولكن تحميل البرامج بشكل قانوني عبر الانترنت ينطوي على بعض المشكلات، حيث يقول راش إن "أكبر مشاكل تنزيل البرامج عبر الانترنت هي الوقت المهدر في إعداد نسخ احتياطية من هذه البرامج"، مشيرا إلى ضرورة نسخ البرنامج على قرص مدمج أو اسطوانة فيديو رقمية.

وأضاف ان بعض الشركات تسمح للمستخدم بتحميل نسخة ثانية من البرامج التي اشتراها خلال فترة محددة من الوقت ومقابل رسوم معينة.

ويقول أوربانسكي "رغم تزايد الاقبال على البرامج التي يجري تحميلها عبر الانترنت، ما تزال الغالبية العظمى تفضل شراء البرامج المنسوخة على اسطوانات من محلات بيع البرمجيات".

التعليق