الخريف يدخل اليوم: جماليات اللون الأصفر والنسائم الأيلولية

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الخريف يدخل اليوم: جماليات اللون الأصفر والنسائم الأيلولية

إسراء الردايدة

عمان - قبل عقود طويلة، كان فصل الخريف مضرب الأمثال للتعاسة والوحشة والعزلة. غير أن الواقع تغير مع مرور الزمن، إذ استطاع الإنسان اكتشاف جماليات عديدة لهذا الفصل الأصفر.

الشاعر موسى حوامدة يرى بأننا نتفاجأ دائما بـ"تعري الطبيعة من حولنا". ويقول إن البداية تتشكل باصفرار الأوراق، وميل القلب إلى الحزن والعزلة، "الخريفُ يسكب جسده رويداً رويداً، ومن دون أن نشعر".

ويواصل حوامدة تمعنه في الخريف الذي نكتشف فيه أولى خصلات الريح التي تهب من حولنا، وأوراق العنب والتين التي تسقط، وخشخشة الورق الناشف، مبينا أن "الحياة تغدو ميالة نحو السكينة"، و"تستيقظ الشهوات للمعاطف ومواقد الحطب".

اليوم الاثنين يبدأ فصل الخريف، معلنا نهاية فصل الصيف في ظاهرة فلكية تسمى "الاعتدال الخريفي".

مدير عام دائرة الأرصاد الجوية عبد الحليم أبو هزيم يبين ان الحسابات الفلكية تشير إلى ان الاعتدال الخريفي لهذا العام يصادف يوم الاثنين الموافق 22 من أيلول (سبتمبر)، حيث تكون الشمس عمودية على خط الاستواء عند الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة مساء من اليوم نفسه.

أبو هزيم يوضح ان الحسابات الفلكية تبين ان الشمس تشرق اليوم في السادسة وأربع وعشرين دقيقة صباحاً، بينما تغرب في السادسة وثلاث وثلاثين دقيقة من الغرب تماماً باتجاه 270 درجة.

وتنخفض درجات الحرارة تدريجيا في هذا الفصل، وتتأثر المملكة بحالات من عدم الاستقرار الجوي نتيجة لتأثر المملكة بامتداد منخفض البحر الاحمر ووجود حوض هوائي علوي بارد في طبقات الجو العليا وفق ابو هزيم.

الخريف يعد مرحلة انتقالية بين فصلين تتغير فيها الأوضاع الجوية والبيئية، فعزة كنعان تعتبره "إعلان انتهاء فصل الحيوية والحركة والألوان الزاهية"، تقصد الصيف.

وتضيف ان الخريف يحمل جوا من الكآبة، خصوصا منظر أوراق الشجر المتساقطة والأشجار الجافة الذابلة، لتضفي جواً من الحزن على النفوس.

وتخالفها الرأي زينة عودة التي تعتبر الخريف فصلاً رومانسيا وحميميا من خلال التنزه بين الأشجار وتأمل السماء الملبدة بالغيوم، مشيرة إلى ان اجواء الحياة تتغير من حياة صاخبة إلى هادئة.

وللخريف جوانب اخرى يحضر فيها، خصوصا في عروض الازياء العالمية، حيث يخصص له مجموعات عرض كل عام. وتنصح خبيرة الأزياء لانا بشارات بارتداء ملابس خفيفة كون ساعات الصباح الباكر تكون باردة، فيما تميل في فترة الظهر إلى الارتفاع.

وتبين ان أفضل انواع الأقمشة هي الخفيفة والقطنية، مبينة ان اللونين الخريفيين للعام 2008 هما: النيلي والموف.

هجرة بعض انواع الطيور سمة أخرى للخريف، وتعبر المملكة كل عام طيور مهاجرة قاطعة آلاف الأميال مرتين خلال هجرتها من اوروبا الى افريقيا في موسم الخريف ومن افريقيا الى اوروبا في فصل الربيع، إذ تقع المملكة ضمن مسار مهم لهجرة هذه الطيور، بحسب ما قاله الباحث البيئي في قسم الدراسات والأبحاث في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة عبد الرزاق الحمود.

ويرى الحمود ان أعدادا ضخمة من الطيور المهاجرة تعبر أجواء المملكة متيحة الفرصة لرؤية بعض الأنواع المهددة بالانقراض عالميا خلال فترات الهجرة فقط مثل طائر الصفرد Crex crex.

ويبين ان هجرة الطيور غريزية تتميز بها انواع عن أنواع اخرى تقوم بها بحثا عن الموئل المناسب خلال اوقات معينة من السنة.

ويشير إلى ان الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تتولى مسؤولية دراسة وتسجيل هذه الطيور، وتتم دراستها في مواقع معينة في جميع أنحاء المملكة وبشكل دوري خلال موسم الهجرة.

جماليات الخريف لا تتوقف عند هذا الحد، إذ يمتلك جوا أدبيا رومانسيا طالما تغنى به الشعراء والأدباء ومنهم الشاعر حوامدة الذي قال فيه "فصلٌ يذكر بالاختفاء، بنهاية مسرحية، بنهاية عمر، بالموت، بالتلاشي، لكنه يخفي أسراره، ولا يكشفها بسهولة".

جوزيف حرب، الذي كتب لفيروز، يلتقط جماليات الورق الأصفر، فيقول "ورقو الأصفر شهر أيلول تحت الشبابيك ذكرني فيك".

حوامدة يقول "الخريف ليس فصلا عادياً، أراه بُحيرة ألوان صفراء، وفرشاة عملاقة، تريد أن تلون الفضاء كله، تريد أن تصبغ الأرض بالأصفر".

ويتغنى الحوامدة بألوان الخريف الصفراء بقوله "ولكن لماذا الأصفر، لماذا المغيب أصفر، ووجه الموت أصفر، والكآبة صفراء، والشحوب أصفر؟ والخريف سيد الاصفرار؟ ألكِ تخفي الطبيعة بهجتها في أعماقها، أم لكِ لا تترك الأخضر دائما، فيصبح عقاباً وليس بهجةً وربيعا؟".

وبالنسبة لحوامدة يحب فصل الخريف شخصيا لأنه يجعله يترقب حدوث أمر ما، "كانقلاب كوني أو نفسي كبيرين، ولولاه لصار الوجودُ ركاماً جامداً وترابا رطبا بارداً بارداً".

ويقول "الأصفر، وجه الشمس، شعاعها

لون حبات القمح

لون السهول

وجه أبي

وجه الممرض والطبيب

وجه المغيب

وجه أمي تناغم مع الصُفرة حتى الذهب".

من جهته يرى الشاعر يوسف عبد العزيز ان فصل الخريف احتل سمعة سيئة في الميثولوجيات القديمة التي مثل فيها الموت، وأن الشعراء والمبدعين ربطوا بين الخريف وتمثلاته في الحياة كاصفرار أوراق الشجر والاحتلال والعسف والديكتاتورية.

ويشير إلى صورة اخرى من الصور التي يمثلها فصل الخريف وهي الصورة المتعلقة بالكهولة والشباب الضائع والمتمثلة بعبارة "خريف العمر"، عادت جميع تلك التوصيفات الحزينة إلى إرث سنوات سحيقة، موضحا انه لا ينبغي نسيان ان الخريف يعد جزءا اساسيا من دور الطبيعة.

ويصاحب فصل الخريف الذي يعد فترة انتقالية تراجع امتداد منخفض الهند الموسمي الذي يؤثر على المملكة طيلة فصل الصيف، ويصاحبه طقس حار وجاف، وتبدأ المنخفضات الجوية المتشكلة فوق شمال اوروبا بالتقدم باتجاه السواحل الشرقية للبحر الابيض المتوسط تصاحبها كتل هوائية باردة وأمطار متساقطة احيانا.

التعليق