تواصل معرض الفنانة نوال عبد الله في "رؤى" حتى الثامن من الشهر المقبل

تم نشره في الخميس 18 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 عمّان - الغد- يتواصل في مركز رؤى للفنون معرض الفنانة نوال عبدالله الذي يستمر حتى الثامن من الشهر المقبل.

وجاء قرار تمديد المعرض بمناسبة شهر رمضان الذي يلزم الجميع  بساعات دوام محددة من التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا.

ويشكل معرض الفنانة فرصة لتأمل أحياء المتعة الجمالية، والتعرف على الجوهر التعبيري الذي يتخذ من تمثيلات الطبيعة مركز الصدارة في الكشف عن لغة بصرية تبتكر على الدوام مفرداتها الخاصة في التعبير والتكوين.

وارتبطت التحولات البصرية في تجربة العبدالله على مدار ثلاثة عقود، بطبيعة الانفعالات الداخلية تجاه موضوعها اللصيق بمرئيات الطبيعة وإسقاطاتها الوجدانية عليه، لتشكّل لوحتها مساحة مفتوحة للكشف عن جوهر علاقة الذات مع محيطها.

ومع هذا الارتباط برزت النزعة التعبيرية لديها متساوقة مع البناء التجريدي الذي حكم مجمل مراحل تجربتها الفنية، التي شكلت فيها الحركة واللون مفردتين أساسيتين تنسجان على السطح التصويري نظام التعبير والإنشاء.

وحين اتخذت الفنانة نوال عبدالله التي درست الفنون التشكيلية في جامعة فلورنسا للفنون الجميلة بإيطاليا (1974- 1979) لتتفرغ منذ ذلك الوقت لفنها، من الجسد موضوعاً للوحتها قبل نحو أربع سنوات، لم تخرج تعبيرات الجسد وتمثيلاته عن هذا السياق، وعن كونه مفردة من مفردات الطبيعة في التشكّل والحركة واللون.

ويتضاعف الدور الحيوي لموضوع أعمال الفنانة التي نفذتها بألوان الاكريليك والجواش على القماش والورق، بفعل الانطباعات الأولية التي يثيرها وقع التعبير لدى المتلقي، وهي انطباعات تتوالد بدورها مما هو معطى آنياً على سطح لوحتها أثناء فعل التلقي لمعطياتها البصرية وتذوقها جمالياً.

التعليق