مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" تحط في محافظة العقبة

تم نشره في الخميس 18 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" تحط في محافظة العقبة

 عمان- الغد- حطت مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" أمس في محافظة العقبة، وأقامت إفطارا رمضانيا للأطفال في قرية SOS وجمعية "الثغر للرعاية المعوقين".

وتأتي "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" بتوجيهات ودعم من سمو الاميرة هيا بنت الحسين وينفذها مركز هيا الثقافي بالتعاون مع تكية أم علي وتختتم نشاطاتها في الحادي والعشرين من رمضان بإقامة إفطار رمضاني في المركز.

 وتسعى المبادرة التي تجوب محافظات المملكة المختلفة إلى رسم بسمة الأمل على وجوه الأطفال الأيتام وتعزيز المعاني الفضيلة لشهر رمضان. وتستهدف 21 داراً للأيتام تتواجد في اربد، عمان، الزرقاء، الكرك، الأغوار والعقبة.

ويقدم الفنان غنام غنام وفرقة مركز هيا الثقافي قبيل حفل الإفطار وبعده مجموعة من الفقرات والعروض الترفيهية والثقافية للأطفال الأيتام في أماكن تواجدهم.

وتشمل الحكواتي وعرض مسرحية الدمى بعنوان "فرحة العيد" التي تتحدث عن بهجة العيد أيام زمان والطقوس التي كانت تقام من بداية إطلاق المدفع الإفطار إلى انتظار شيخ الجامع ابو محمد لمراقبة هلال شوال، والإعلان عن يوم العيد.

وبعد تناول الأطفال الأيتام وجبة الإفطار يقوم أعضاء فريق هيا بتوزيع الهدايا والطرود على الأطفال التي تشمل الملابس والألعابا والهدايا والمواد التعليمية والقصص التي تم تأمينها وفقا لدراسة مسحية شاملة لدور الرعاية للوقوف على احتياجات الأطفال وتلبيتها في شهر الخير والإحسان.

وقام مركز هيا الثقافي قبل حلول شهر رمضان بالتحضير والاستعداد لهذه المبادرة بالتعاون مع تكية أم علي وتجهيز الشاحنة الرمضانية والبرنامج الثقافي وتجهيز الطرود والهدايا التي تقدم للأطفال خلال الافطارات.

 ويذكر أن تكية أم علي الأولى تقدم الوجبات الغذائية والخدمات الإنسانية لقطاع الفقراء والمعوزين من المجتمع، وهي أول مؤسسة غير ربحية تعنى بقضية الأمن الغذائي في العالم العربي.

التعليق